مقالات الكتاب

الشباب غير قابل للأنقسام

سياسه واحده لايمكن ان ينظر الشبابيين غيرها ولا يمكن ان تُخلق الانقسامات في هذا الكيان الشامخ لأنه بختصار قبطان السفينه واحد سمو الامير خالد بن سلطان قدم الشباب لوحة مشرقه في الانجازات الوطنيه
ندرك ان هناك انقسامات بمعظم الانديه لأن بعضها تخلى عنهم رمز او داعم فخري او مختلفين على قباطنة بواخرهم ولكن في الشباب مهما اتى رئيس واستقال رئيس يبقى القائد الثابت خالد بن سلطان الذي لايمكن ان يأتي احداً من الرؤساء بجانبه لأنه منذ ٥٠ عام وهوا داعم…! فكيف بالشباب ان ينقسم ..؟ .

بلا شك هناك تعاطي اعلامي شبابي بالاحداث الاخيره حول استقالة ادارة واستلام ادارة وهذا التعاطي عاطفي لدرجة كبيره من التعجب عندما استلم صانع الامجاد رئاسة الشباب لم يكن هناك مرشح غيره ولا ننكر انه ترك الوسط الرياضي واعتزل التعاطي الرياضي ولكن لم يستطيع ان يتمالك نفسه وهوا يشاهد كرسي رئاسة النادي فارغ يبحث عن من يجلس عليه لا …! الشباب نادي كبير والكل يبحث عن قيادته ولكن انجازات الادارة السابقه كانت برئاسة خالد البلطان الرئيس الظاهرة الرئيس الذي اذهل الجميع في سياسه مستقله صنع لنفسه ولنادي منجزاً يفخر به كل شبابي ويعتز به كل من ينتمي لشباب كانت انجازات لايمكن ان يأتي احداً الا وهوا واثق بأنه سيقدم مهراً كبيراً على كرسي رئاسة الشباب وبالفعل كان صانع الامجاد عند الموعد رغم انه اعتزل الوسط الرياضي بأكمله ولم يصبر ويتمالك نفسه وهوا يشاهد كرسي الانجازات كرسي فخر الوطن فارغ يبحث عن من يجلس عليه هنا نجد ان الشبابيين مدانين كثيراً لصانع الامجاد الذي تقدم بكل شجاعة وثقه لأعتلاء وكر الانجازات بعد شخصيه عظيمة سطرت لنفسها تاريخاً عظيماً في منجزات شيخ الانديه الشباب اما مفردة انقسامات والتي كانت بمثابة اللغم الموضوع امام واجهة الشباب الاعلاميه
كانت مفردة غير موفقه لايمكن ان تكون كرة ثلج تكبر مع دحرجتها او بذرة خلاف سيسجل نادي الامجاد كل من عمل به امجاده ولن يُطمس اي عمل جبار قامت به كل ادارة فالشباب نادي كل منحزاته مغلفة بساتر شفاف من يطلع عليه يجد تاريخ اللاعبين ومنجزاتهم فكيف بالادارات ….؟

نادي الشباب هوا تحفة مضيئه تفخر بكل من وضع بها شمعة مضئه فالشباب لم يكن ادارة خالد البلطان ولا ادارة خالد بن سعد فهناك ادارة محمد جمعه والنويصر والمالك وغيره من الرؤساء الذين وضعو بصمة لايمكن ان نتجاهلها ونحصر تاريخ الشباب على ادارتين فقط فكل ادارة لها عملها ولو فُتحت الادراج لن تخلو منها أسماء جميع الرؤساء بينما بعض من الشبابيين حصرو تاريخ الشباب بين الادارة السابقه والادارة الحاليه وهذا بحد ذاته تقزيم وتحجيم لنادي الامجاد نادي الشباب …!

(الهلال قدم مهر أسيا )

قدم الهلال مهر البطوله الاسيويه ولم يتبقى عليه سوا عامل الحظ الذي أمره بيد الله سبحانه ندعو الله ان يوفق الهلال بالنهائي الاسيوي وان يكون الحظ هوا اول العوامل المنشوده ولا ينبغي ان يقسوا الزعماء على الزعيم لأنه قدم كل ماتحتاجة البطوله الاسيويه ولم يتبقى عليه الا عامل الحظ وان شاء الله يكون حليف الزعيم اما الفريق ومستواة وعمل ادارته كان مميز جداً ولم يصل لنهائي من باب الصدفه مشوار طويل قطعه الهلال بأمتياز وكان الاصرار وجودة الفريق تتغلب كثيراًعلى ظروف ومجريات المباريات على مدى هذه البطوله الطويله والشاقه وليست البطولات قصيرة النفس التي دائماً يصاحبها بعض الحظوظ الطيبه وبلا شك من يصل لنهائي الاسيوي علينا ان نرفع له القبعه الذي مثل بها الوطن خير تمثيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى