الأهليالإقتصاديةالشباب

الشباب والأهلي.. حرب على المنشطات

اشتعلت الحرب النفسية قبل 72 ساعة من بداية نزال الأهلي والشباب في الجولة الأخيرة من دوري زين السعودي، على ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة، ما يؤكد أن النزال سيأتي على سطح صفيح ساخن.

وفي خطوة مفاجئة تقدمت إدارة الشباب أمس بخطاب رسمي للأمانة العامة في الاتحاد السعودي للعبة، طلبت خلاله حضور لجنة الرقابة على المنشطات في المباراة للقيام بعملها بحسب اللوائح والأنظمة التي تعمل بها.

وتكشف المصادر أن الأمانة بصدد تحويل الخطاب إلى الجهة المعنية، علما بأنه طوال مباريات الدوري السابقة لم يتم كشف المنشطات على أي لاعب.

في المقابل، لم يبد الأهلي الطرف الثاني في النزال أي تحفظات على طلب الشباب، في الوقت الذي رحبت فيه إدارته بتطبيق الإجراءات النظامية التي تحفظ لكل ناد حقوقه، خاصة فيما يتعلق بالمنشطات.

وأوضح الأمير فهد بن خالد رئيس النادي، أن إدارة ناديه لن ترفض أي إجراءات نظامية تتخذ من الاتحاد السعودي للعبة تجاه الأندية، وقال: “بالنسبة لما تردد أخيرا حول طلب الشباب حضور لجنة الرقابة على المنشطات في النزال المقبل، لا نمانع بالعكس نحن نرحب بأي إجراء يتخذ من قبل اتحاد الكرة بما يخص الكشف عن المنشطات”.

واستغرب في الوقت عينه، غياب عمل اللجنة طوال الموسم الرياضي الحالي، مؤكدا أنه كان يتمنى وجودها منذ بدايته وليس في النهاية.

وقال: “نحن لن نلتفت حاليا لأي أخبار أو أنباء أو آراء من شأنها تشتيت أفكارنا، فنحن نعمل بشكل كبير من أجل تهيئة الفريق لما تبقى من مشوار، وأن ما يتردد لن يؤثر إطلاقا في عملنا بل يزيدنا قوة أكبر للعمل، من أجل حصاد مثمر”.

وكانت لجنة المنشطات قد أوقفت عملها في دوري زين السعودي، معللة ذلك بعدم تسلم أي مبالغ مالية تساعدها على العمل، حيث أكد بدر السعيد أمين عام اللجنة في تصريحات أمس أنه إذا وصل خطاب من الاتحاد السعودي لكرة القدم قبل 24 ساعة من المباراة فهم جاهزون.

على الصعيد الميداني الأهلاوي، طلب التشيكي كاريل جاروليم مدرب الفريق تقريرا من الجهاز الطبي يتضمن معرفة الحالات الطبية لكل من العماني عماد الحوسني، الكولومبي خايرو بالومينو، البرازيلي كماتشو، كامل المر، وجفين البيشي في ظل الإصابات التي لحقت بهم أخيرا من أجل معرفة مدى الاستفادة من إمكاناتهم الفنية والبدنية في النزال المرتقب، حيث يوجد جميع اللاعبين السابقين في عيادة النادي.

يُذكر أن الحوسني وبالومينو غابا عن المشاركة مع الفريق في آخر لقاءين أمام النصر الإماراتي في دوري أبطال آسيا، والرائد في الدوري نتيجة إصابة الأول في العضلة الخلفية والثاني في ركبته، في حين يعاني كماتشو، المر، والبيشي من إصابات متفاوتة.

واستعان جاروليم بعدد من لاعبي الفريق الأولمبي في ظل تلك الغيابات على رأسهم سلطان السوادي، محمد آل فتيل، مهند مجرشي، وإسماعيل مغربي، من أجل سد النقص.

وطلب الجهاز الإداري والفني من رجال الأمن “السيكيورتي” المسؤولين عن مداخل النادي إقفال جميع البوابات المؤدية إلى النادي، من أجل إبعاد اللاعبين عن أي ضغوط، إلى جانب إجراء التدريبات وسط سرية تامة.

وكانت أعداد كبيرة من الجماهير قد زحفت إلى الملعب من أجل متابعة التدريبات والاطمئنان على اللاعبين المصابين. في الجانب الشبابي، أجرى فهد المنيف لاعب الفريق أمس عملية ناجحة لتثبيت الكسر الداخلي في الكتف، وسيحدد الجهاز الطبي لاحقاً البرنامج التأهيلي الخاص به.

هذا ويعاود الشباب تدريباته اليوم بعد الإجازة التي منحها برودوم مدرب الفريق للاعبين عقب نزال الأنصار في الجولة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى