الأخبار المحليةالأهليالشباب

الشباب يتطلع لحسم اللقب بدون هزيمة والأهلي لانهاء صيام 29عاما

تترقب الأوساط الرياضية العربية بصفة عامة والسعودية على وجه الخصوص المباراة المنتظرة التي ستجمع الأهلي والشباب غدا السبت على ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة في ختام منافسات دوري المحترفين السعودي لكرة القدم . وما يميز هذه المباراة عن بقية المباريات أنها أشبه بمباريات الكؤوس أو النهائية كونها تجمع الفريقين المتنافسين على اللقب ، فالأهلي الوصيف ب61نقطة سيلعب بفرصة الفوز فقط لتحقيق البطولة التي غابت عن خزائنه 29 عاما ، بينما الشباب يلعب بفرصتي الفوز أو التعادل ليتوج بدوري النقاط للمرة الأولى في تاريخه بعد أن حقق اللقب خمس مرات بنظام المربع الذهبي الذي توقف العمل به بعد موسم 2006/2007. ومن هذا المنطلق فإن المباراة ستكون على صفيح ساخن وستشهد تنافسا مثيرا بين الفريقين خصوصا في ظل التكافؤ الفني بينهما .

 

ورغم أن المباراة في الدوري إلا أنها تعتبر مباراة نهائية كون الفائز موجود والخاسر مفقود ، فالشباب المتصدر يلعب بفرصتين ويحتاج إلى التعادل على أسوأ الاحتمالات لكي يتوج باللقب ، بينما الأهلي سيلعب بخيار الفوز فقط . ولكون المباراة بمثابة نهائي ، فقد سبق للفريقين أن التقيا في نهائيين سابقين كان الأول في بطولة كأس جلالة الملك عام 1969 وانتهى بفوز الأهلي بهدف نظيف ، أما النهائي الثاني فجمعهما في بطولة ( كأس الاتحاد سابقا ) كأس الأمير فيصل بن فهد عام 1988 وانتهى بفوز الشباب بركلات الترجيج 5 / 4 . أما في كأس ولي العهد وفي دوري كأس خادم الحرمين الشريفين ( الدوري سابقا ) فلم يتقابلا في أي مباراة نهائية ، وستكون مباراة الغد بمثابة النهائي الثالث بينهما .

 

من جانبه يأمل المهاجم الدولي وهداف الشباب ناصر الشمراني أن تكون المواجهة بمثابة إستعادة لقب الهداف من البرازيلي فيكتور سيموس مهاجم الأهلي حيث أن اللقاء هو الأخير لكلا الفريقين بالدوري ومن المتوقع أن يسعى الشمراني جاهدا لإضافة أكثر من هدف خلال المواجهة متى ما رغب بتحقيق لقب الهداف للمرة الرابعة على التوالي بعد اعوام و2009 و2010 و2011حيث أن الفارق بين المتصدر فيكتور سيموس والوصيف ناصر الشمراني هدف واحد وهو الأمر الذي سوف يدفع الشمراني لأن يقدم عطاء أكبر خلال المواجهة المنتظرة التي .يذكر أن النجم السعودي ومهاجم فريق النصر السابق ماجد عبدالله سبق وأن حقق لقب هداف الدوري ست مرات وهو الرقم الذي لم يحققه أي لاعب سعودي حتى الآن الإ أن ناصر الشمراني ذكر في فترة سابقة أنه سوف يسعى لكسر الرقم المحتكر للأسطورة ماجد عبدالله كأبرز هداف في تاريخ الدوري السعودي .

 

وفاز الشباب بالدوري لآخر مرة في 2006 لكن بعدها أحرز لقب كأس الملك مرتين وكذلك كأس الأمير فيصل بن فهد مرتين.

 

ويتطلع الشباب الذي استطاع ان يلعب 29 مباراة متتالية في الدوري بدون هزيمة لتحقيق اللقب بدون التعرض للخسارة ، ليكسر حاجز الهلال الذي لعب 27 مباراة متتالية في الدوري بدون هزيمة ،وليعادل انجاز الهلال والاتفاق اللذان فازا بالدوري بدون هزيمة .

 

بينما خسر الاهلي مرتين ،أمام الهلال 0/4 والأخرى غريمه التقليدي الاتحاد 0/1 وجعلته يتنازل طواعية عن الصدارة .

 

و يملك الاهلي أقوى خط هجوم في المسابقة برصيد 59 هدفا، منها 36 تعاقب على تسجيلها السفاح البرازيلي سيموس والمهاجم العماني عماد الحوسني الذي تحوم الشكوك حول مشاركته في الجولة الختامية بينما يأتي الشباب في المركز الثالث ب49 هدفا نصيب المهاجم ناصر الشمراني منها 20 هدفاً ، بعد الهلال الذي احرز مهاجموه 55 هدفا في المسابقة حتى الان .

 

ويعد الشباب صاحب أقوى خط دفاع في بعدما دخل مرماه 15 هدفا قبل الهلال 18 هدفا في مرماه والاهلي 21 هدفا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق