الأخبارالأخبار المحليةالشبابالنصر

الشباب يثأر من النصر ويضرب موعداً مع الهلال في دور الثمانية من كأس الملك

ثأر نادي الشباب لنفسه بعد خسارتين من النصر في دوري جميل وكأس ولي العهد ويحقق اليوم فوزاً هاماً وكبيراً على النصر بهدفين مقابل هدف لينجح الليوث في الحصول على بطاقة التأهل إلى دور الثمانية في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين ويطيح بالنصر ويضرب موعداً مع الهلال في مباراة ستكون قمة في الإثارة .

دخل الشباب بتشكيلة تتكون من وليد – حسن – المرشدي – سياف – الأسطاء – الخيبري – الغامدي – أحمد عطيف – رافينها – توريس – خليلي , بينما دفع كارينيو بتشكيلة تتكون من العنزي ، الغامدي ، هوساوي ، عيد ، عبدالغني ، ابراهيم غالب ، عوض ، السفياني ، الشهري ، إلتون ، السهلاوي

استحق نادي الشباب أن يتسيد الشوط على الرغم من البداية الحذرة من الفريقين إلا أن الشباب ظهر أكثر جرأة وشكل ضغط كبير على لاعبي النصر وكان العالمي هو صاحب المبادرة الهجومية في بداية اللقاء عن طريق إيلتون رودريجيز، ولكن تدخل صاحب المستوى المميز وليد عبدالله في إخراجها إلى ركنية ثم انحصر الأداء في وسط الملعب .

في الدقيقة 18 يقص النجم حسن معاذ شريط أهداف اللقاء من ركلة حرة مباشرة سددها قوية تخدع العنزي وتسكن الشباك النصراوية , بعد الهدف حاول لاعبو النصر إدراك التعادل ولكن دون جدوى أو هجمة منظمة وكانت كل الكرات مجرد اجتهادات فردية من اللاعبين وانطلاقات الثنائي حسين عبدالغني وخالد الغامدي .

في الدقيقة 31 يسجل النجم عماد خليلي الهدف الثاني لليوث على طريقة الموهوب الكبير رونالدينهو حيث استلم الكرة في الجانب الأيمن وراوغ محمد عيد واخترق منطفة الجزاء قبل أن يسدد الكرة بيسراه قوية تسكن شباك العنزي الذي فشل في التعامل معها .

في الشوط الثاني حافظ الشباب على أداءه العالي خاصة في وسط الملعب وحرم النصر من الاستحواذ على منطقة المناورات وشكل الثنائي رافينها وخليلي خطورة كبيرة على دفاعات النصر في الوقت الذي فشل فيه السهلاوي والجيزاوي في تشكيل خطورة على دفاع الليوث .

في الدقيقة 67 يضيع أحمد عطيف هدفاً مستحقاً لشباب بعد أن اخترق منطقة جزاء النصر ولكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن لعبدالله العنزي في فرصة محققة .

في الدقيقة 70 كاد الموهوب رافينها أن يقتل المباراة بالهدف الثالث ولكن تسديدته القوية اصطدمت بالعارضة لتنقذ النصر من هدف شبابي ثالث .

في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني حاول لاعبو الشباب تهدئة المباراة بالتمريرات القصيرة وتغيير الملعب مابين الجانب الأيمن والأيسر في ظل عدم وجود ضغط نصراوي حقيقي أو فاعلية هجومية .

في الدقيقة 81 من عمر اللقاء ينجح يحيى الشهري في تقليص الفارق بهدف رائع من تسديدة أرضية زاحفة تسكن شباك وليد عبدالله ليشتعل اللقاء في الدقائق الأخيرة , اعتمد الشباب على الهجمات المرتدة وأضاع لاعبوه أهدافاً محققه بالجملة من كرات طولية في عمق دفاع النصر ولكن رافينها ورفاقه فشلوا في ترجمتها إلى أهداف .

احتسب حكم اللقاء أربع دقائق وقت بدل الضائع مرت دون تغيير في النتيجة ليطلق الحكم صافرته معلناً فوز الشباب على النصر بهدفين مقابل هدف وتأهله إلى دور الثمانية في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

    1. ههههههههههه صحيح فيك عنصرية بس ماتاثر اصلا حتى وان صدرت من الجمهور الكريم فهي لاتتجاوز الفعل الفردي ….السهم + جمهور البرستد= 10 مبروك الف كل واحد ينتمي الي كيان البرستد ياخذ ثنتين مبروك. وبتكفي وتزيد (عير ماثر ليتني ما عطيتك وجه بس انا احبك اشوف الناس مفتحة على الحقيقة ههههه ليه استاجروا جمهور من منفوحة (فكرة )تراهم يلعبون مزمار عادي زينا في جدة و رخاص مرة بعد وفعالين. احسن منكم مع الحقون العدة تكملو 15 هههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق