الأخبارالأخبار المحليةالشباب

الشباب يسحق النهضة بسداسية ويرتقى إلى المركز الثالث فى سلم الترتيب

أنهى فريق الشباب مغامرة فريق النهضة التى عاشها فى الجولة الماضية عندما تعادل الأخير مع الاتحاد وقام بسحق مضيفه بسداسية نظيفة قسمت على شوطى اللقاء , السداسية رفعت رصيد الليوث إلى 18 فى المركز الثالث خلف فريقي النصر والهلال , فيما توقّف رصيد “مارد الدمام” عند 3 نقاط فى المركز الأخير.
اللقاء الذى أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد تحت أنظار مدرب المنتخب الأول لوبيز كارو بدأه مدرب الشبابيين إيميليو فيريرا بتشكيلة مكونة من : وليد عبدالله (ح),عبدالله الاسطا , كواك تاي هوي , صالح القميزي , عبدالمجيد الرويلي , عبدالملك الخيبري , عبدالمجيد الصليهيم , فرناندو مينجازو , ماكنيلي توريس , رافينيا , مهند عسيري.
فيما دخل فريق النهضة بتشكيلة مكونة من , وديع العبيد (ح) , عبدالله الدوسري , محمد قاسم , جاسم الحمدان , وليد الرجا , عماد الدوسري , محمد الداهي , أحمد الدوسري , صاحب العبدالله , أمين عباس , حسين النجعى
دخل فريق الشباب فى أجواء اللقاء سريعاً فحاول كواك تاي هوى إختبار حارس النهضة بتسديدة من ركلة حرة ولكنها علت العارضة قليلاً فى الدقيقة 3 , لم تكد تمر ثلاث دقائق حتى دون اللاعب عبدالمجيد الرويلي الهدف الأول للشباب فى الدقيقة 6 إثر إنفراد تام بحارس النهضة أسكنها الرويلي على يمين الحارس , هدأ اللعب قليلاً بعد هدف الشباب ولكن اللعب لم يخلو من بعض المناوشات فى الدقائق التالية حتى أعلن فريق النهضة عن تواجده فى المباراة من خلال اللاعب جاسم الحمدان الذى حاول مباغتة حارس الشباب بكرة ساقطة ولكن كرة الحمدان جانبت المرمى بقليل.
وفى الدقيقة 18 ضاعف فريق الشباب رصيده من الأهداف عندما أحرز اللاعب عبدالمجيد الصليهيم هدفاً ولا أروع ساهم فيه دفاع فريق النهضة بشكل كبير بسبب إرتباكهم فى تشتيت الكرة , لم يكد فريق النهضة يفيق من صفعة الهدف الثاني حتى عاجلهم الرويلي بهدف ثالث من تسديدة صاروخية بعد أقل من دقيقتين معلناً عن التقدّم بثلاثية ومؤكداً انّ الليوث فى هذه المباراة غير قابلين للترويض , بعد الهدف بثلاث دقائق أشهر حكم اللقاء خالد صلوى بطاقته الصفراء الأولى فى وجه اللاعب جاسم الحمدان , استمر اللعب سجالاً فى وسط الميدان فالفريق الشبابي حصر اللعب فى وسط الميدان محاولةً منه لامتصاص الحماس النهضاوي الذى أراد لاعبوه الدخول فى أجواء اللقاء , وكاد أن يتحقّق لهم ذلك فى الدقيقة 33 بعد سلسلة تمريرات على طريقة التيكي تاكا ولكن محمد الداهي سدّدها بين أحضان الحارس وليد عبدالله.
كاد فريق الشباب بعد فرصة النهضة الأخيرة أن يضيف الرابع عن طريق الرويلي أيضاً ولكن الأخير سدّد الكرة فى قدم المدافع أمين عباس لتخرج إلى ركنية أولى لصالح الشباب فى هذا الشوط بعد مرور 35 دقيقة انحصر اللعب مرةً أخرى فى وسط الميدان حتى أعلن حكم اللقاء عن انتهاء الشوط الأول بثلاثية شبابية.
بدأ الشوط الثاني هادئاً تماماً على عكس سابقه , ولكن النهضة الذى كان يرغب فى هدف تقليص الفارق كاد أن يتحقّق له ذلك عندما إرتكب لاعب الشباب فيرناندو مينجازو خطأً فادحاً كاد أن يحرز منه مهاجم النهضة هدفاً فى الدقيقة 49 ولكن الحارس وليد عبدالله قام بتصحيح خطأ زميله , بعدها كان أن يضيف الشباب هدفاً رابعاً عن طريق مهند عسيري ولكن الأخير سدّد كرةً من على حدود منطقة الجزاء ارتدت من قدم أمين عباس إلى ركلة ركنية , وفى الدقيقة الـ 56 أضاع عبدالله الأسطا إنفراداً تاماً بالحارس النهضاوى بعدما أطاح بالكرة خارج الشباك.
بعد انقضاء الساعة بدقيقتين أجرى القادري مدرب النهضة تبديلين معاً عندما قام باخراج كلاً من حسين النجعي وصاحب العبدالله ودخول اللاعبين إسماعيل عبداللطيف وعبدالحليم العمودي بديلين لهما , ردّ فيريرا على التغييرين السابقين بنزول اللاعب عمر الغامدي بديلاً لصاحب الهدف الثاني عبدالمجيد الصليهيم , بعدها مباشرةً كاد أن يحرز الرويلي واحداً من أجما أهداف دوري الجميل عندما سدد كرةً على الطائر مرت بجوار القائم بملليمترات قليلة.
بعد كرة الرويلي مباشرةً أضاف المهاجم مهند عسيري هدفاً رابعاً لصالح فريق الشباب بعد مجهود فردي أسكنها فى الأخير من فوق الحارس وديع العبدالله , حاول النهضة بعد الهدف ولكن محاولاته بائت جميعها بالفشل , حاول فيريرا مضاعفة الغلة التهديفية أمام فريق منهار دفاعياً فقام باجراء تغيير هجومي بنزول اللاعب عيسى المحياني وخروج اللاعب ماكنيلي توريس , بعد التغيير بثوان معدودة أضاف المدافع الكوري كواك تاي هوى هدفاً خامساً بعد عرضية اللاعب رافينيا فى الدقيقة 71.
أجرى المدرب البلجيكي للشباب تغييراً ثانياً بنزول اللاعب تميم الدوسري بديلاً لصانع الهدف الخامس البرازيلي رافينيا , وفى الدقيقة 83 أجرى النهضة آخر تبديلاته بخروج جاسم الحمدان ونزول اللاعب مازن أبو شرارة , ولكن كعادة التغييرات فى هذا اللقاء قام اللاعب عبدالملك الخيبري بايداع الهدف السادس فى شباك الفريق النهضاوي معلناً عن النتيجة الأكبر من فريق واحد فى دوري عبداللطيف جميل هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى