الإقتصاديةالهلال

الشلهوب : لن نرضى بالتعادل.. الفوز ولا غيره

رفض محمد الشلهوب لاعب وسط فريق الهلال لكرة القدم، أن تكون المستويات التي يقدمها فريقه في الآونة الأخيرة ضعيفة، مشيراً إلى أن ما يقدمه الهلال في منافسات الموسم الجاري من مستويات، هو أقل مما ظهر به في المواسم الماضية، مستشهداً بتحقيق فريقه مسابقة كأس ولي العهد ومنافسته على لقب مسابقة دوري زين السعودي حتى الجولتين الأخيرتين من النهاية.

وأوضح الشلهوب في حديثه أن الخطط التي سيعمد إليها مدربا الاتحاد والهلال في لقاء اليوم ضمن مواجهات دور ربع النهائي من منافسات مسابقة كأس الأبطال، ستكون مختلفة بحكم حسابات الذهاب والإياب، مبينا أن الأهم في مثل هذه المواجهات هو الحصول على بطاقة التأهل للدور المقبل، مؤكداً أن فريقه سيبحث عن الفوز ولن ينظر للتعادل تحت أي ظرف كان سواء أقيمت المباراة داخل أرضه أم خارجها.

 

كيف ترى مسابقة كأس الأبطال التي لم يحقق لقبها الهلال حتى الآن؟

في البداية، أؤكد أن البطولة تحمل اسما غاليا على قلوبنا وتحقيقها يعني الشيء الكثير لأي فريق كان، ولكن المشكلة أنها في نهاية الموسم، حينها يكون الإرهاق قد أصاب الفريق، بسبب المشاركات المتعددة سواء في البطولات المحلية أو الآسيوية والتي تأخذ مجهودا كبيرا جداً، وبالذات أن الهلال ينافس على جميع البطولات وجمع في الموسمين الماضيين دوري زين وكأس ولي العهد، وهذا الأمر يتطلب جهدا كبيرا في الجوانب اللياقية والتركيز داخل الملعب، والدليل على ذلك أن الفريق الذي يحقق البطولة في النسخ الماضية لم يحقق أي بطولة في الموسم، كونه لم ينافس على البطولات الأخرى ويجعل كامل تركيزه في المباريات الخمس الأخيرة في الموسم لتكون إعداداً للمشاركة بقوة في هذه المسابقة.

 

ولكن الهلال دائماً ما يحاول أن يكون له السبق في تحقيق كافة الألقاب.. ما الذي تغير؟

لم يتغير شيء وما زلنا نحاول أن نحقق كافة الألقاب والهلال دائماً يبحث عن الأولوية في كل شيء، ولكن الظروف قد تلعب دوراً كبيراً في بعض الأحيان، وأؤكد أننا سندخل البطولة الحالية بدءا بلقائنا أمام الاتحاد اليوم ونحن عاقدون العزم على تحقيقها وبالذات أننا فرطنا في المحافظة على لقب الدوري للموسم الثالث على التوالي، و- بإذن الله – سنحاول تعويض جمهور الهلال بتحقيق هذه البطولة.

 

الهلال في الفترة الأخيرة يقدم مستويات ضعيفة نوعاً ما، ما الأسباب في رأيك؟

في الحقيقة لم نقدم مستوياتنا المعروفة هذا الموسم ولكن ما ظهرنا به من مستوى ليس ضعيفاً كما يصوره البعض، حيث إننا حققنا كأس ولي العهد ونافسنا على لقب دوري زين السعودي حتى آخر جولتين وما زلنا نملك حظوظاً كبيرة لتحقيق صدارة المجموعة في البطولة الآسيوية، و- بإذن الله – سندخل كمنافس قوي على كأس الأبطال، وهذا يؤكد أننا ليس بذاك السوء وإنما أقل من المواسم الماضية ولكن العبرة بالخواتيم – بإذن الله.

 

ستواجهون الاتحاد في كلاسيكو الكرة السعودية في جدة اليوم.. ما مدى صعوبة هذه المباراة؟

الاتحاد فريق كبير ويقدم مستويات جيدة في الآونة الأخيرة مع قدوم مدربه الجديد الإسباني راؤول كانيدا، وفي مباريات الذهاب والإياب تكون الخطط مختلفة والأهم في نهاية الأمر هو التأهل للدور المقبل.

– بإذن الله – سندخل المباراة ونحن عاقدون العزم على تحقيق نتيجة إيجابية في دور الذهاب وتكون هي الانطلاقة الحقيقية للفريق في هذه البطولة، ومن خلال ما رأيته في التدريبات الأخيرة من حماس وتفاؤل كبير عند اللاعبين أتوقع أننا سنقدم مستويات مختلفة ومميزة.

 

وهل ستدخلون المباراة لتحقيق نتيجة التعادل، خصوصاً أن المباراة خارج أرضكم؟

الهلال فريق لا يفكر في تحقيق التعادل في أي ظرف سواء داخل أرضه أو خارجها، سندخل – بإذن الله – لتحقيق الفوز ولكن الأهم في نهاية الأمر كما ذكرت سابقاً هو التأهل للدور المقبل أيا كانت النتيجة، ومباريات الكؤوس لا تهم فيها النتيجة والمستوى بقدر أهمية التأهل للأدوار التالية.

 

جماهير الهلال تتمنى أن يحقق الفريق هذه البطولة بالتحديد . هل تعدهم بذلك؟

كل ما أستطيع أن أقوله: هو أننا سنبذل قصارى جهدنا للحصول على هذه الكأس الغالية وإضافتها للخزانة الهلالية، ولكن في كرة القدم الظروف أحياناً قد تؤثر في بعض المباريات والأهم أننا سنبذل كل ما نستطيع في الفترة المقبلة، ولن نبخل على الهلال بأي جهد وهمنا الأول والأخير هو إرضاء جماهيرنا وإسعادهم بتحقيق البطولات التي اعتادوا عليها، وفي الوقت نفسه فإنهم هم الداعم الأول والرئيس لنا كلاعبين، وبالذات في هذا التوقيت الصعب، ونحن واجبنا العمل داخل الملعب وهم بالدعم والمساندة والحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق