الإتفاقاليوم

الشهري : معسكر المانيا لإعداد فريق قوي وليس للفسحة ..!!

أكد لاعب الاتفاق الدولي يحيى الشهري وصانع العابه أن معسكر الإعداد المقام حاليا بألمانيا له مميزات عدة على المستوى الشخصي وعلى مستوى الفريق ككل، حيث أوضح الشهري ان المعسكرات الخارجية ليست للرفاهية، لكنها تكون أكثر تركيزاً من المعسكرات الداخلية وتكون هذة الفترة جيدة لوقوف المدرب على نقاط القوة والضعف لدى الفريق ويعمل على وجود حلول لنقاط الضعف بالفريق.فقد قام المدير الفني الجديد ألان جيجر بمعرفة الامكانيات التي يمتلكها الفريق ويعمل على تزويد اللياقة البدنية لدى الفريق، ومن الناحية الخططية فقد قام المدرب بعمل تجارب في المباريات الودية للوقوف على أنسب خطة يستطيع الفريق الاتفاقي من خلالها تقديم كرة قدم مميزة خلال الموسم المقبل في البطولات المحلية والقارية.

وأوضح الشهري أن هناك تركيزا في الفريق من جانب اللاعبين والادارة الفنية ، حيث إن الهدف الأسمى من هذا المعسكر هو تحقيق الطموحات والأهداف المطلوبة من الفريق خلال الموسم المقبل التي تنتظرها الجماهير الاتفاقية بفارغ الصبر،
وقال لاعب خط وسط الاتفاق: إن جميع اللاعبين يتواجدون حاليا في المعسكر بألمانيا، حيث إن الحماس والتركيز والجدية سمة اللاعبين وأنا أشكرهم على ذلك.
وعند سؤاله عن العملية التي أجراها بألمانيا أوضح الشهري انه قام بإجراء عملية (الفتاق) بأحد مستشفيات ميونخ الألمانية وعاد الى معسكر الفريق بعد أن تكللت العملية الجراحية بالنجاح ولله الحمد، وبدأ التدريبات التأهيلية بعد ذلك. وأكد صانع العاب الاتفاق ان وجود لاعبين شباب يعطي حيوية ونشاطا  للفريق ومع ذلك لا يمكن الاستغناء عن اللاعبيين المخضرمين داخل الفريق، فعند دمج اللاعبين الشباب مع الكبار ومع اللاعبين الأجانب سوف يكون هناك توافق وتناغم داخل الفريق، وهذا ما تقوم به المعسكرات الخارجية، حيث يتم التركيز على فهم طريقة لعب المدرب وأيضا طريقة لعب جميع اللاعبين حتى يتم الوقوف على النقاط الأساسية في طريقة اللعب.
وأبدى الشهري سعادته بمجموعة اللاعبين الموجودين داخل الفريق، حيث أوضح أنها مجموعة متفاهمة مع بعضها وسوف نقدم موسما قويا بإذن الله.وأشار الى ان المعسكر يسير في الطريق الصحيح، مشيدا بانضباط اللاعبين وتركيزهم خلال التدريبات وحماسهم في الحصص التدريبية اليومية التي يجريها المدرب على فترتين صباحية ومسائية، منوها بأن هناك حماسا وتحديا بين جميع اللاعبين لإثبات وجودهم وتقديم أنفسهم بشكل جيد.
وأوضح الشهري ان جميع اللاعبين داخل النادي يبذلون ما في وسعهم أو أكثر من أجل إسعاد جماهير الاتفاق الوفية، حيث قال: إن كرة القدم في الأساس تلعب من أجل الجماهير، وإن المباريات بدون الجماهير ليس لها أي قيمة، لذلك أناشد الجماهير الاتفاقية الوقوف بجانب الفريق خلال الفترة المقبلة، حيث إنها من أهم فترات الفريق الاتفاقي بسبب البطولات التي يلعب بها النادي مثل بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي نسعى للحصول عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى