الرياضة العالمية

الصاعد مبابي يشعل سوق الانتقالات الأوروبية !

يبدو أن سوق الانتقالات الصيفية للكرة العالمية يزداد اشتعالاً، وأصبح اللاعب الفرنسي الصاعد كيليان مبابي هو بؤرة هذا الاشتعال أو المتسبب الرئيسي فيه، إذ من المتوقع أن تبلغ القيمة المالية لانتقاله من موناكو لأرقام فلكية غير مسبوقة.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية، في عددها الإلكتروني الصادر اليوم الثلاثاء، أن نادي ريال مدريد توصل لاتفاق مع موناكو لشراء اللاعب الشاب مقابل 160 مليون يورو (187 مليون دولار).

وأضافت الصحيفة الإسبانية: “الـ105 مليون يورو، التي دفعها مانشستر يونايتد مقابل الحصول على خدمات باول بوغبا في الصيف الماضي، ستكون من الماضي خلال وقت قصير بعد إتمام صفقة اللاعب الأبرز في القارة الأوروبية”.

ورغم ذلك، نفى نادي موناكو الفرنسي بشكل عاجل ما يشاع عن أن الصفقة تمت بشكل نهائي، وذلك عبر شبكة سكاي سبورت التلفزيونية وصحيفة نايس ماتين الفرنسية.

وبعيداً عما إذا كان الناديان قد توصلا لاتفاق نهائي من عدمه، فمن المؤكد أن الأرقام المالية التي يتم التحدث عنها تعطي فكرة واضحة عن الأسعار الفلكية التي أصبحت تسيطر على سوق الانتقالات الأوروبية.

وكان موناكو قد حدد سعر 180 مليون يورو لبيع اللاعب الفرنسي الشاب، بعدما طاردته الشائعات والحديث عن العروض المحتملة، وخاصة من قبل أندية الدوري الإنجليزي مثل مانشستر سيتي وليفربول وآرسنال.

وعلى ضوء هذا، أصدر النادي الفرنسي، الأسبوع الماضي، بياناً هدد فيه باتخاذ إجراءات قانونية ضد الأندية التي تتفاوض مباشرة مع اللاعب.

ولا يعد سراً اهتمام ريال مدريد الكبير بضم الجوهرة الكروية الأوروبية الجديدة، والذي يحمل جنسية مدربه زين الدين زيدان.

وفي هذا السياق، لا يدخر رئيس النادي “الملكي” فلورينتينو بيريز، جهداً كونه لا يتراجع عن تحقيق كل “نزوة” تطرأ على عقله.

وفي الحقيقة يبدو أن كل شيء بات معداً، وتهيأت كل لظروف بشكل مثالي للغاية لكي يرتدي مبابي قميص بطل أوروبا.

وأنعش ريال مدريد خزانته في الأسبوع الماضي بـ110 مليون يورو نظير بيع لاعبيه السابقين ألفارو موراتا ودانيلو، بالإضافة إلى استثماره للأموال التي دفعها للتعاقد مع الكولومبي خاميس رودريغيز بإعارته لبايرن ميونخ الألماني لمدة موسمين.

وعلى الأرجح كان بيريز يأمل في خطف مبابي مقابل مبلغ مالي أقل من المعلن عنه حالياً، ولكن التضخم يضرب سوق الانتقالات بشكل لا حدود له.

وبالنظر إلى تاريخ انتقالات اللاعبين في القارة الأوروبية لا نجد لاعباً له نفس مسيرة مبابي، القصيرة بكل تأكيد، تم بيعه بأكثر من 40 مليون يورو.

ويبدو أن ريال مدريد في الوقت الحالي اقترب كثيراً من الحصول على خدمات لاعب يبلغ من العمر 18 عاماً، ووصل رصيده من المباريات في البطولات الكبرى 58 مباراة فقط، بجانب أربع لقاءات أخرى مع المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم.

ولكن بدون شك هو مهاجم من طراز خاص، وله أسلوبه المميز الذي يعيد إلى الأذهان الطريقة التي كان يلعب بها المهاجم البرازيلي رونالدو، والتي كانت تمتاز بالقوة والدقة.

ورغم حداثة سنه، كان مبابي أحد أبرز اللاعبين في الموسم الماضي، إذ قاد موناكو إلى الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، على عكس جميع التوقعات، مسجلاً 6 أهداف خلال البطولة.

وحتى إذا نحينا الإحصائيات جانباً، فهو لاعب ينبئ بأنه سيكون أحد أبرز نجوم الكرة العالمية.

ويأمل ريال مدريد في الحصول على خدمات اللاعب الفرنسي الشاب في التوقيت الحالي تحديداً، في ظل تنامي الشائعات حول رحيل نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، ليكون إضافة قوية لخط هجومه الرهيب المكون من كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو وغاريث بيل.

وتبدأ المرحلة الثانية من صفقة انتقال مبابي بعد انضمامه مباشرة إلى النادي الملكي، حيث سيكون أمام اختبار كيفية التأقلم مع فريق يعج بالنجوم وخاصة في الخط الهجومي، وبما أن زيدان له فكره الخاص في الخطط الفنية الذي يعتمد على التناوب بين اللاعبين، فإنه من المؤكد أن جميع اللاعبين لن يشاركوا في المباريات دفعة واحدة وبالأخص إذا كان أحدهم لا يزال جديداً.

ولذلك، سيكون تأقلم اللاعب الفرنسي الشاب مع العملاق المدريدي من عدمه شأن آخر، يسبقه خطوة في غاية الأهمية تتمثل في استغلال ريال مدريد كل نفوذه من أجل انهاء صفقة ضمه لصفوفه.

وعلى أي حال، فإن الشيء الوحيد المؤكد هو أن مبابي سيكون آجلاً أم عاجلاً صفقة الانتقال الأغلى في تاريخ كرة القدم وبفارق كبير للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى