الإتحادعكاظ

الصنيع وإدريس : البطء والحذر .. نهاية سلبية

أرجع محللا القناة الرياضية السعودية الكابتن حمد الصنيع والكابتن حمزة إدريس تعادل الاتحاد أمام مستضيفه بني ياس الإماراتي بدون أهداف في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن الجولة الرابعة من منافسات دوري أبطال آسيا إلى البطء الذي كان عليه الفريقان وانحسار اللعب في وسط ملعب المباراة في ظل اقتناع الفريقين بالتعادل والحصول على نقطة واحدة من أجل مواصلة المنافسة على هذه المجموعة، حيث أكد الكابتن حمد الصنيع أن شوط المباراة الأول لم يرتق للمستوى المأمول وغلب عليه البطء الكبير من الفريقين وكان الارتداد الدفاعي للاتحاد جيدا بعض الشيء ولكن المساندة الهجومية للمهاجم نايف هزازي لم تكن بالشكل المطلوب، لذلك انعدمت الخطورة على مرمى حارسي الفريقين، وفي شوط المباراة الثاني على الرغم من تغييرات السيد كانيدا إلا أن الوضع ظل على ما هو عليه إلا بعض الإضافة الفنية التي أضافها اللاعب حسني عبد ربه بعد نزوله، بالإضافة إلى العامل اللياقي للاعبي الاتحاد الذي كان مؤثرا وتسبب في نقطة ضعف واضحة في الفريق، وحتى تغييرات المدرب الفنية كانت تبحث عن التعادل أكثر من البحث عن الفوز، لذلك جاءت نتيجة اللقاء سلبية. وهي تعتبر نتيجة جيدة بعض الشيء بغض النظر عن مستوى الفريق، من جانبه أكد الكابتن حمزة إدريس أن انحسار اللعب في وسط الملعب تسبب في خروج المباراة بهذا الشكل، إلا أن الاتحاد كان يتفوق على بني ياس في بعض فترات الشوط الأول، ولكن لم تكن هناك أية خطورة على مرمى الفريقين مع وجود سيطرة نسبية للاتحاد خلال شوط المباراة الأول، ولم يتغير الوضع كثيرا في شوط المباراة الثاني وظلت النتيجة على ما هي عليه، ولم تكن المباراة تحمل أي جمل فنية، وكان واضحا حرص المدرب في الحصول على نتيجة إيجابية بغض النظر عن الفوز، ووضح على الفريق تأثره بالإصابات التي يعاني منها نجوم الفريق، ولكن الخروج بنقطة من أرض الخصم والمحافظة على صدارة المجموعة أمر جيد في ظل ظروف الاتحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى