الأخبارالرياضة العالمية

“الطفل المعجزة” يجذب أنظار مدرب “الأسود”

أعرب المدير الفني لمنتخب إنجلترا عن رغبته بأن يحصل جناح مانشستر يونايتد الصاعد عدنان يانوزاي على الجنسية البريطانية، ليتمكن من اللعب لمنتخب “الأسود الثلاثة”.
وتألق اللاعب صاحب الـ 18 عاما الملقب بـ”الطفل المعجزة” مع مانشستر يونايتد، وسجل هدفين السبت ليحول تأخر فريقه أمام سندرلاند إلى فوز بنتيجة 2-1، في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.
والبلجيكي عدنان ولد في بروكسل لأبوين ألبانيين عاشا في كوسوفو، وجدود من تركيا، وبإمكانه اللعب لمنتخبات بلجيكا أو ألبانيا أو تركيا أو صربيا.
وأدى المستوى الملفت الذي ظهر به يانوزاي مع “الشياطين الحمر” إلى لفت أنظار هودجسون نحوه، وقال مدرب إنجلترا عندما سئل عن إمكانية أن يحمل اللاعب الأعسر قميص إنجلترا: “بالتأكيد إن تم تجنيسه. إنه يلعب مع مانشستر منذ فترة طويلة وبالتأكيد يجب أن نناقش إمكانية أن يلعب لمنتخب إنجلترا”.
وتابع هودجسون: “لا شك أنه موهوب حقا. نضع أعيننا عليه لكن يجب أن تجرى العديد من النقاشات بشأنه”.
وكان المدير الفني لمانشستر يونايتد دافيد مويس ألمح في وقت سابق إلى الأمر، مشيرا إلى أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تواصل مع إدارة النادي بشأن إمكانية أن يرتدي يانوزاي قميص بطل العالم عام 1966.
وقال مويس: “أعتقد أن هناك طريقا ما لكي يلعب لإنجلترا. لديه اختيارات كثيرا بشأن المنتخبات التي يريد أن يمثلها. هناك 3 أو 4 دول بإمكانها الاستفادة من خدماته.
ولا يملك يانوزاي – الذي انتقل إلى يونايتد عام 2011 من أندرلخت البلجيكي – أي مباريات دولية بعد، وبالتالي بإمكانه التفكير في كل الخيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق