الأخبار المحلية

الطليان .. كادوا أن يفعلوها بالثيران … فيديو …

خرج المنتخب الأسباني والأيطالي  بالتعادل الإيجابي (1-1) وسط هجمات عديده من كلا الفريقين وسط إبداع مذهل من قبل حارسي المرمى رغم ولوج هدفين في مرماهما  كان ذلك ضمن منافسات المجموعة الثالثة من بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا.

كانت بداية الشوط الأول سيطرة أسبانيه مع تحفظ وثبات في الدفاعات الإيطالية وكانت أولى الهفوات الإيطالية من بالوتولي إثر إرجاعه لكرة خاطئه صدها الحارس الأسباني كاسياس وحولها لركلة زاويه.

وأستمرت السيطرة الأسبانيه دون فاعليه واضحه وبعد مرور الربع ساعه الأولى بدأ المنتخب الإيطالي بشن هجمات خطيره كان قريب من تسجيل هدفه الأول لولا براعه الحارس الأسباني مع رعونه هجوم الطليان وبالذات بالوتيلي.

وأستمر التكافؤ النسبي وسط إبداع حارسي المرمى إلى أن اطلق الحكم نهايه الشوط الأول بالتعادل السلبي.

كانت بداية الشوط الثاني هجوم كاسح من منتخب الأسبان والذي لم يحالفه التوفيق فكانت أولى الهجمات تسديدة قويه من فابريغاس تصدى لها الحارس المخضرم بوفون في الدقيقه 49 ، وبعدها بدقيقتين تغلغل إنيستا وسط الدفاعات الإيطالية فسددها بعيداً عن الخشبات الثلاث ،وفي ظل سيطرة المنتخب الأسباني للمباراة أستطاع بالوتيلي من خطف الكرة أمام المدافع راموس وينفرد بالمرمى ولكنه تباطأ في وضع الكرة بالمرمى فتدخل راموس بالوقت المناسب وأبعدها، لم يتمالك المدرب الإيطالي هذه اللقطه فأخرج على الفور بالوتيلي وحل بديلاً عنه دي ناتالي.

وبعد دخوله للملعب بأربع دقايق فقط أستطاع التوغل وسط الدفاعات الأسبانيه بتمريره متقنه من ماركة بيرلو هز بها شباك الثيران في الدقيقه 60، كانت ردة الفعل الأسبانيه قويه فأندفع بكل ما أوتي من قوه إلى المرمى الإيطالي مع سرعه نقل الكرة فكان له ما أراد أثر تمريره بينيه من سيلفا  وضعها بين قلبي الدفاع الإيطالي فوجدت فابريغاس فوضعها بالشباك معلنةً هدف التعادل للطليان.

هاجم المنتخب الأسباني بشراسه المرمى الإيطالي فأدخل مدربه المهاجم توريس لزيادة الضغط الهجومي ، فكانت تأتيه الكرات الواحدة تلو الآخرى فتارة سوء طالع وآخرى إبداع من بوفون مع مناوشات خجوله من الطليان أخطرها من دي ناتالي والذي سبب إزعاج للدفاعات الأسبانيه منذ دخوله.

وبعدها أعلن الحكم نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي للفريقين (1-1) .

 

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى