الشبابالنصراليوم

العالمي لمبتغاه طال وبجدارة أقصى الليث من الأبطال

حقق فريق النصر ما عجز عنه الآخرون بهزيمة الشباب بطل دوري زين السعودي ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة في المباراتين 2/1 وبمجموع أربعة أهداف مقابل هدفين ليضع قدمه في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين للأبطال في مباراة كان التفوق فيها نصراويا جملة وتفصيلا وسيطر على مجريات اللقاء الذي جمع الفريقين على إستاد الملك فهد الدولي بالرياض وقدم لاعبوه أنفسهم بثوب جديد روحا وأداء ممتعا أمام الشباب الذي ظهر بمستوى هزيل جدا،

تقدم النصر عن طريق محمد السهلاوي (60) وعادل للشباب ناصر الشمراني (72) ليضيف البديل ريتشي الهدف الثاني (73) منهيا آمال الشباب في الجمع بين البطولتين وينتظر الفائز من الاتفاق والفتح.
ضربة البداية كانت شبابية لكن الهجوم كان نصراويا قبل أن تكتمل الدقيقة الأولى بالجملة التكتيكية الرائعة من الجهة اليمنى  بالثلاثي الغامدي وسعود حمود والزيلعي الذي شكل خطورة منذ بداية اللقاء ولعب العرضيات الجميلة للسهلاوي وبوقاش الذي سدد كرة تمكن الحارس حسين شيعان من التصدي لها ، ليضغط النصر على حامل الكرة وينجح (5) من ضرب الجهة اليسرى الشبابية بنفس الثلاثي ويلعب كرة عرضية مثالية على القائم الثاني يستقبلها بوقاش الوحيد أمام المرمى المكشوف يسدد بجانب القائم مهدرا فرصة التقدم ، واحتاج الشباب عشر دقائق حتى يهدد مرمى العنزي من كرة طويلة خلف المهاجمين من القاضي لماجد المرحوم حاول تجاوز الحارس لكن الكرة طالت عليه لضربة مرمى ، وأبعد شيعان كرة من أمام السهلاوي (16) في لقطة رائعة ، بعد ذلك هدأ رتم المباراة مع أفضلية نصراوية في الجانب التكتيكي على مستوى أرضية الميدان حتى لاحت فرصة نصراوية لسعود حمود (29) أبعدها تفاريس ولم يظهر خط الوسط الشبابي بل كثرت تمريراته الخاطئة في وسط الملعب نتيجة الضغط على حامل الكرة من جانب خط وسط النصر الأفضل انتشارا وحيوية ، ومن كرة مرتدة شبابية من فرصة نصراوية (39) لعب ويندل عرضية مثالية على رأس المرحوم تصدى لها العنزي ضربة ركنية نفذت على رأس تفاريس حولها في المرمى تصدى لها العنزي مرة أخرى ركنية ، وقد وضح مدى تأثير غياب فرناندو على الوسط الشبابي لينتهي الشوط الأول سلبيا.
مع بداية الشوط الثاني زج برودوم بالمهاجم مختار فلاتة بدل ماجد المرحوم ولم يستثمر جيباروف البعيد عن مستواه عرضية ويندل (46) جاءت على قدمه اليمنى وجهز الشمراني كرة ذكية (56) على رأس المنطقة ركنها بجانب القائم ، لكن أحمد عطيف يرتكب خطأ فادحا بكرة مقطوعة من بوقاش (60) تصل لسعود حمود مرر بدوره كرة ولا أروع للسهلاوي على طبق من ذهب أمام المرمى وضعها على يمين حسين شيعان هدف التقدم المستحق عطفا على مستوى الشباب ليدخل يوسف خميس بدل خالد عزيز المصاب ، وتصدى القائم الأيسر لكرة بوقاش (66) من عرضية رائعة من الزيلعي ، ليخرج سعود حمود ويدخل ريتشي من النصر فيما دخل زيد المولد من الشباب بدل عبد الله الأسطا رغم تبديلات الفريقين إلا أن النصر كان الأفضل والأكثر رغبة في الفوز والتأهل من الشباب الذي ظهر حملا وديعا في المباراة واختفى لاعبوه قبل أن يظهر ناصر الشمراني (72) ويخطف عرضية البديل زيد المولد برأسه في المرمى هدف التعادل ، لكن الرد كان سريعا من النصر ليؤكد تواضع بطل الدوري (73) من قدم ريتشي البديل الذي حول عرضية السهلاوي بين أقدام حسين شيعان هدفا ثانيا وكاد يضيف هدفا ثالثا من كرة جهزها بوقاش للسهلاوي أبعدها حسن معاذ ليخرج أحمد عطيف ويدخل سعيد الدوسري ، وحاول تفاريس من كرة ثابتة برأسه كرته مرت فوق العارضة ليخرج السهلاوي (81) ويدخل مالك معاذ ولعب جيباروف كرة ساقطة في الوقت بدل الضائع من منتصف الملعب مغالطا الحارس العنزي لكن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى آخر الفرص .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. آلف مبروك التأهل والقادم آصعب
    بالتوفيق للعالمي ..’♥
    فوز مستحق من جهود نصراويه وروح عاليه
    بعكس ما يقوله البعض من تقليل بفوز العالمي
    شكراً لكم يــآآ صحيفة الحياد الأولى ..’♥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق