الرياضة العالمية

العراق تتطلع لفوز سهل على حساب اندونيسيا

يبحث المنتخب العراقي بطل اسيا 2007 لكرة القدم عن الفوز على نظيره الاندونيسي في دبي بعد النجاحات التي حققها مؤخرا خصوصا في دورة كأس الخليج في البحرين حيث بلغ المباراة النهائية قبل ان يخسر بصعوبة امام نظيره الاماراتي 1-2 بعد التمديد.

اقام المنتخب العراقي معسكرا تدريبيا في الامارات في نطاق تحضيراته لاندونيسيا استمر ستة ايام خاض خلاله لقاء تجريبيا امام ماليزيا انتهى لمصلحته بثلاثية نظيفة.

ويقول مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر “المشاركة في بطولة غرب اسيا نهاية العام الماضي في الكويت و في خليجي 21 بالمنامة قبل ايام تعد مثالية لاستعداد المنتخب لاستحقاقاته الجديدة ومنها تصفيات اسيا من جهة وتصفيات الدور النهائي لمونديال 2014 من جهة اخرى”.

وتابع “نبحث امام اندونيسيا عن فرصة ثمينة للفوز لانها المباراة الاولى في مسيرة التصفيات وهذا امر مهم، وآمل ان يقدم لاعبونا اداء جيدا فيها”.

واضاف شاكر “المباراة مهمة سواء كانت مع اندونيسيا او غيرها، علينا ان نبذل مجهودا اكبر والفوز اذا ما اردنا ان ننتقل للجولة الثانية امام الصين باريحية تامة”.

وتابع مدرب المنتخب العراقي “المعسكر الاخير في الامارات كان مفيدا ولقاء ماليزيا الودي جعلنا نعتقد بأن تحضيراتنا تسير بشكل صحيح واننا اصبحنا جاهزين تماما للمباراة”.

وتعود مشاركة العراق الاولى في كأس اسيا، التي انطلقت عام 1956 في هونج كونج، الى الدورة الخامسة في تايلاند 1972 وودع التصفيات حينها من الدور الاول، ثم غاب اربع دورات (1980 في الكويت و1984 في سنغافورة و1988 في قطر و1992 في اليابان) قبل ان يعود في النسخة الحادية عشرة في الامارات 1996 ووصل فيها الى ربع النهائي، وكرر السيناريو ذاته في 2004 بالصين.

وفي عام 2007، احرز العراق لقب البطولة للمرة الاولى في تاريخه مع المدرب البرازيلي جورفان فييرا بفوزه على المنتخب السعودي في المباراة النهائية بهدف دون رد ليونس محمود، لكنه فقده في نهائيات اسيا 2011 بخسارته امام استراليا صفر-1 في ربع النهائي.

ولم يلتق المنتخب العراقي نظيره الاندونيسي على صعيد مشاركاتهما سابقا في تصفيات اسيا.

واستبعد شاكر كرار جاسم في اللحظات الاخيرة لاسباب فنية واستدعى 23 لاعبا هم: نور صبري وجلال حسن ومحمد حميد جاسم وامير صباح وضرغام اسماعيل وعلي عدنان وسلام شاكر واحمد ابراهيم وعلي بهجت ومصطفى ناظم ووليد سالم ومحمد رباط وعلي رحيمة وسيف سلمان وخلدون ابراهيم واحمد عباس وعمار عبد الحسين ويونس محمود وحمادي احمد ومهند عبد الرحيم ونبيل صباح وعلاء عبد الزهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى