الوطنمرآه الصحافة

العمري وكيال : تطور النصر لن يثني الأهلي عن لقبه

تباينت ردود الفعل حول ما أسفرت عنه قرعة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال التي أجريت أمس.
ووصف نائب رئيس نادي الفتح سعد العفالق، مواجهة فريقه بالاتفاق، بالاختبار الحقيقي للاعبين حال رغبوا في ضم كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال إلى لقب الدوري، معترفا بقوة الاتفاق. وبين أن رغبة ناديه لن تتوقف عند تحقيق بطولة دوري زين فقط، وإنما ستتواصل من خلال السعي لتحقيق كأس الملك أيضا، مقدما شكره وتقديره إلى رئيس اتحاد كرة القدم أحمد عيد، وإلى رئيس لجنة المسابقات فهد المصيبيح، ولكل من بارك للفتح تحقيقه بطولة دوري زين.
من جانبه، أكد ممثل النادي الأهلي في القرعة، مدير الفريق السابق غرم العمري، أن الأهلي يسعى إلى مواصلة الاحتفاظ بالكأس الغالية بعد أن تمكن من تحقيقها في الموسمين الماضيين.
وعن مواجهة فريقه للنصر، قال: “النصر يشهد تطورا كبيرا وسيكون التنافس بين الفريقين مثيرا”. وأشار إلى أن البطولة لن تكون سهلة على الفرق المشاركة بما في ذلك بطل الدوري فريق الفتح.
وعلق مدير إدارة كرة القدم في النادي الأهلي طارق كيال، على القرعة واللعب أمام النصر، وقال: “القرعة متوقعة وطبيعية حتى وإن جمعت فريقين جماهيريين”. وتابع “لست مع من يصنف المواجهات بأن هذه سهلة وتلك صعبة، فمن يبحث عن المنافسة لا بد وأن يكون مستعدا لأية مواجهة ويحترم المنافسين ليحقق طموحاته”. وأضاف: “إن الأندية الموجودة في البطولة لديها القدرة على المضي بعيدا والمنافسة على الكأس الغالية”.
فيما أكد المتحدث الرسمي للفريق الأول بنادي النصر ممثله في القرعة طلال النجار، أن النصراويين يحترمون منافسهم الأهلي في المواجهتين المنتظرتين ذهابا وإيابا، مبديا احترامه للأهلي حامل لقب النسختين الماضيتين، متمنيا أن يحالف التوفيق فريقه ويتأهل إلى الأدوار النهائية.
وأشار النجار إلى أن تحقيق الكأس الغالية يعد فرصة مثالية للفرق التي لم تحقق أيا من المراكز المتقدمة في الدوري من أجل الوجود في مسابقة دوري أبطال آسيا المقبلة.
من جانبه، اعترف مساعد أمين عام نادي الهلال فهد الحميدي، بصعوبة مواجهة فريقه أمام الاتحاد في ظل الإجهاد الكبير الذي يعانيه فريقه، مؤكدا أن الاتحاد لن يكون صيدا سهلا لفريقه، وقال: “الاتحاد فريق قوي لن يتأثر بما حدث له في الفترة الأخيرة، وسيعمل رجالاته من خلال هذه البطولة على تصحيح وضع الفريق، لكن بطبيعة الحال لن يكون ذلك على حساب الهلال”.
أما أمين عام نادي الشباب عبدالله القريني، فرفض وصف مباراة فريقه أمام ثامن الدوري بالسهلة، مؤكدا أن أيا من الفريقين المرشحين للعب أمام الشباب (الرائد أو الشعلة) له طموحاته التي يسعى إلى تحقيقها، وبالتالي سيكون ندا قويا للشباب في المباراتين. وبين أن تعدد مشاركات فريقه ورغبته القوية في تحقيق هذه البطولة الغالية، سيكون خير دافع للاعبين في تجاوز المواجهات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى