الوطنمرآه الصحافة

العميد .. ربع مليون لـ اللقب ووالدة هزازي تهرب من متابعته

سينال كل لاعب في فريق الاتحاد الكروي الأول مكافأة مالية تصل إلى ربع مليون ريال لكل منهم، عقب تتويجهم أول من أمس أبطالا لكأس خادم الحرمين الشريفين، بفوزهم في النهائي الذي استضافه ملعب الملك فهد الدولي في الرياض 4 /2.
وكانت الإدارة خصصت مكافأة قدرها 150 ألف ريال لكل لاعب للظفر بالكأس، فيما يتوقع أن يبادر عدد من أعضاء الشرف إلى تكريم الفريق بمكافأة ربما يصل نصيب كل منها إلى 100 ألف ريال.
وسترتب الإدارة لزيارة شكر تقوم بها مع الفريق إلى أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، الذي كان أول المهنئين لها ولجماهيرها بهذه الإنجاز عبر اتصال أجراه مع رئيس النادي محمد فايز.
وكان تتويج الفريق، ووصوله فجرا إلى جدة أمس، تسبب في حالة ارتباك شديدة سادت الطرق المؤدية إلى مطار الملك عبدالعزيز كافة، في ساعات الصباح الأولى بسبب الأرتال الكبيرة من سيارات الجماهير الاتحادية التي حرصت على استقبال فريقها البطل العائد بالكأس من الرياض.
وتقاطرت الجماهير صوب المطار منذ الإعلان عن موعد وصوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط وجود أمني مكثف لفك أي اختناق مروري يعيق الحركة من وإلى المطار المزدحم طيلة السنة بحركة المسافرين.
وكان أعضاء مجلس الإدارة يتقدمهم نائب رئيس النادي عادل جمجوم، ومستشار المجلس لؤي قزاز، وعضو الشرف أحمد محتسب، في مقدمة مستقبلي الأبطال في المطار، واستقلوا حافلة الفريق التي نقلتهم إلى مقر النادي.
ويتم حاليا الإعداد لحفل فني كبير في نهاية الأسبوع المقبل للاحتفال بهذه البطولة التي جاءت في مرحلة هامة من تاريخ النادي، الذي يعيد بناء فريقه الكروي بعد رحيل معظم العناصر التاريخية التي ارتبطت به في السنوات الماضية.
وسيستمر النادي في فتح أبوابه جريا على العرف الاتحادي أثناء البطولات لاستقبال الجماهير التي تحرض على التعبير عن فرحتها بالبطولة بترديد الأهازيج الاتحادية المعروفة والرقصات الشعبية، وتحديدا رقصة المزمار المشهورة في المنطقة الغربية.
وكان تتويج الاتحاد قد وجد صداه في الصحف والمواقع الخليجية والعربية أمس، إذ اهتمت معظم الصحف في إبرازه، فكتبت صحيفة “الشرق” القطرية تحت عنوان “الاتحاد يقهر الشباب ويتوج بكأس الملك السعودي” أن الاتحاد توج باللقب، وحرم منافسه الشباب من استعادة اللقب، وأن المباراة جاءت قوية ومثيرة من الفريقين”.
أما صحيفة “أخبار الخليج” البحرينية فقد نقلت خبر التتويج الاتحادي بالبطولة تحت عنوان “الاتحاد يتوج بلقبه الثاني في كأس خادم الحرمين الشريفين”.
وقالت الصحيفة: “توج اتحاد جدة بلقب كأس خادم الحرمين للمرة الثانية في تاريخه بفوزه على الشباب 4 /2، وحرم منافسه الشباب من استعادة اللقب علما أنه يتساوى حاليا مع الشباب والأهلي في عدد مرات التتويج باللقب برصيد لقبين لكل منهم”.
وأشارت إلى أن “الفريقين تبادلا الهجمات منذ الدقيقة الأولى وتعددت المحاولات الخطرة على المرميين، خاصة من الاتحاد الذي كان الأفضل انتشارا في الملعب والأكثر هجوما، بينما شكلت مرتدات الشباب السريعة بعض الخطورة على مرمى فواز القرني”.
بدوره نشر موقع “العربية نت” تقريرا خاصا عن اللقاء تحت عنوان “الاتحاد الجديد يتوج بطلا لكأس الأبطال السعودي”.. وجاء فيه “توج الاتحاد بكأس الملك للأبطال للمرة الثانية منذ انطلاق المسابقة في ثوبها الجديد موسم 2008 بعد فوزه على الشباب 4 /2، ونجح بثوبه الجديد في الثأر من الشباب الذي هزمه بنفس المسابقة في نهائي 2008 و2009”.
وتابع: “تغير حال المباراة في الشوط الثاني، وانقلبت رأسا على عقب، فمن شوط أول سلبي إلى شوط انهمرت فيه الأهداف التي بدأها مهاجم الاتحاد المنتقل له في يناير الماضي من الشباب مختار فلاتة، إذ تمكن من استثمار تمريرة المولد المميزة ليضع الكرة في شباك فريقه السابق معلنا تقدم الاتحاد بالهدف الأول.
ولم تمض ثماني دقائق على هدف الاتحاد الأول، إلا ونجح نجم المباراة فهد المولد في تسجيل الهدف الثاني بعد مجهود فردي نجح بتخطي مدافع الشباب نايف القاضي وسدد الكرة قوية في مرمى الحارس وليد عبدالله، وحاول مدرب الشباب إنقاذ ما يمكن انقاذه بإشراكه لمهاجمي الفريق تيجالي وناصر الشمراني، ونجح الأخير بعد دقائق من دخوله في تسجيل هدف تقليص الفارق لفريقه برأسية سكنت شباك الحارس فواز القرني في الدقيقة “69”. ولم تستمر فرحة الشبابيين بالهدف الأول إلا أربع دقائق، ليتمكن مهاجم الاتحاد البديل نايف هزازي من تسجيل الهدف الثالث لفريقه بتسديدة داخل منطقة الجزاء، ليبدأ الشباب هجومه على مرمى الاتحاد بحثا عن هدف يبقي الآمال وعاد الشمراني من جديد وسجل الهدف الثاني للشباب في الدقيقة “82”. وحاول الشباب تكثيف هجماته على مرمى الاتحاد وفي ظل انشغالهم بالبحث عن هدف التعادل إلا وقتل لاعب الاتحاد البديل الجورجي ساندورو أحلام الشبابيين بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة “91” بعد إطلاقه لقذيفة من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك الشباب”.
من جانبها عنون “موقع كورة” خبر المباراة النهائية “نمور الاتحاد تفتك بليث الشباب وتقتنص كأس خادم الحرمين في نهائي مجنون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى