المدينة

العنصرية تغرم تيري وتهدد مستقبله التجاري

وجه قائد منتخب إنكلترا السابق لكرة القدم جون تيري إهانات عنصرية لمدافع كوينز بارك رينجرز أنطون فرديناند، بعدما سخر منه الأخير حول علاقة غرامية مع صديقة زميله السابقة، بحسب ما جاء في جلسة استماع في محكمة لندنية أمس الاثنين.
ويتهم تيري بتعكير النظام العام بعد ظهور شريط فيديو يظهر فيه وهو يتهجم على فرديناند خلال مباراة في الدوري الانكليزي في اكتوبر2011.
كما يتهم تيري بإهانة فرديناند، شقيق مدافع مانشستر يونايتد ريوفرديناند، عندما تبادلا الشتائم بعد ذلك.
وقال المدعي العام دنكان بيني: إن كلمات تيري أظهرت العداء استنادا إلى العضوية المفترضة للسيد فرديناند في جمعية عرقية».
وشدد تيري أنه كان يكرر ساخرًا «كلمات اعتقد فرديناند أنه قالها سابقًا».
وبحال أدانت المحكمة تيري، سيغرم 2500 جنيه (3850 دولار أميركي)، على رغم أن الأضرار التي ستلحق بصفقات اللاعب التجارية ستكون أكبر بكثير.
وكان تيري قد جرّد سابقًا من شارة قائد منتخب إنكلترا على خلفية الدعوى التي رفعت ضده، لكنه أعلن أنه «سيقاتل بضراوة لإثبات براءته».
وقال قلب الدفاع: «لم يسبق لي أن تلفظت بعبارات عنصرية تجاه أي شخص، ولدي أصدقاء من جميع الأجناس والأعراق والمعتقدات. سأقاتل بضراوة كي أثبت براءتي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى