الإقتصادية

العنصرية ظهرت .. ضحيتها الهولنديون

أكدت متحدثة باسم المنتخب الهولندي أمس أن مجموعة من اللاعبين الهولنديين تعرضوا أمس الأول لبعض الإساءات والإيماءات العنصرية أثناء الحصة التدريبية على ملعب “فيسلا” في مدينة كراكوف البولندية، ما أجبرهم على تغيير الملعب لمواصلة التدريب.

وأشارت المتحدثة إلى أن 25 ألف متفرج حضروا تدريبات منتخب الطواحين الهولندية، وأصدروا أصوات أشبه بأصوات القرود ورددوا هتافات عنصرية تجاه لاعبي المنتخب، الذي يضم في تشكيلته لاعبين من ذوي البشرة السمراء.

أما المدرب بيرت فان مارفيك فقد أكد أنه لم يسمع أي إهانات عنصرية أثناء التدريبات، لكنه صرح بأن لاعبيه أكدوا صحة هذه المعلومات، حيث اشتكى نيجيل دي جونج وكذلك جريجوري للمدرب من استياء البعض من تصرفات تمثلت في تقليد حركات القرود كلما واجه تلك الجماهير.

وكان ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قد حذر من تبعيات ترديد هتافات عنصرية ضد اللاعبين، ومنح حكام المباريات الصلاحية المطلقة بإيقاف اللقاء إذ ما ردد الجمهور أي إهانات للاعبين.

وتستهل هولندا مشوارها في المجموعة الثانية ضد الدنمارك في مدينة خاركوف الأوكرانية اليوم، ويشاركهما في المجموعة منتخبا ألمانيا والبرتغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى