الإتحادعكاظ

الفايز لجماهير الاتحاد : ادعموا النادي بالسندوتشات

صدمت الجماهير الاتحادية بالتصريح الذي أدلى به رئيس هيئة أعضاء الشرف محمد الفايز بعد نهاية الاجتماع الشرفي الذي عقد البارحة في مقر النادي، حيث اقترح خلاله أن يكتفي جمهور الاتحاد بساندوتش واحد ودعم نادي الاتحاد بقيمة الآخر، بحجة أن 20 ريالا من كل مشجع ستدعم الخزينة، على حد قوله في توجه أثار الاستياء.
وكان الاجتماع الشرفي الذي تغيب عنه عدد كبير من رجالات الاتحاد، أبرزهم الرئيس الفخري لهيئة أعضاء الشرف صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن منصور الذي كلف أمين أبو الحسن بالحضور نيابة عنه، لاقى سخط الحاضرين بعد اقتصاره على إعلان محمد الفايز رئيسا لأعضاء الشرف دون التطرق لمشكلات النادي الحقيقية، حيث اقتصر الحضور على 25 شرفيا من أصل 250، فيما اكتفى شخص واحد فقط بدعم النادي بـ 100 ألف ريال ممثلا في أمين أبو الحسن، الذي استغرب بدوره ما ذكر على لسانه بأنه جاء محملا برسالة لرئيس نادي الاتحاد الحالي اللواء محمد بن داخل مفادها تقديم استقالته، وقال أبو الحسن «أولا أنا لست مرسالا ولو كنت أرى بأن محمد بن داخل يجب أن يستقيل لطالبته شخصيا بيني وبينه وليس عبر وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي، وأنا بطبعي أقف مع كل من يرأس نادي الاتحاد بكل ما أستطيع، حتى وإن اختلفت معه في الرأي فكيف أطالب بن داخل بالاستقالة وأنا أحب هذا الرجل لأنه صادق ومخلص وعاشق لنادي الاتحاد وأتمنى أن يوفق في مسيرته».
من جهته أكد رئيس نادي الاتحاد اللواء محمد بن داخل الجهني أنه يتمنى من الجميع الوقوف مع النادي ودعمه بكل قوة من أجل إنهاء التعاقدات مع عدد من اللاعبين الذين تم الاتفاق معهم بشكل نهائي، ولكن يجب توفر الميزانية التي تنهي هذه التعاقدات، كاشفا عن الاتفاق مع عدد من اللاعبين البارزين المحليين للانضمام للفريق، رافضا الإفصاح عن الأسماء ومكتفيا بأن عددا من الخانات بحاجة لهؤلاء اللاعبين، موجها شكره الجزيل للدعم الذي قدمه الشيخ أمين أبو الحسن بمائة ألف ريال ومطالبا جماهير نادي الاتحاد الوفية بعدم الالتفات لما يقال من إشاعات لا تخدم النادي وهدفها فقط إشعال الفتنة في النادي، كما أكد أن الزبيدي رفضه المدرب الاتحادي راؤول كانيدا فيما تم التوقيع نهائيا مع اللاعب محمد نجيب.
من جانبه، أثار رئيس هيئة أعضاء الشرف السابق طلعت لامي ملف الدعم المادي للنادي موجها للفايز سؤالا حول دعمه النادي ومقدرته على توفير 20 مليونا لدعم مسيرة الفرق، حيث رد الفايز بالنفي عن المبلغ الذي ذكر في إحدى الصحف.
فيما أبدى رئيس نادي الاتحاد السابق المهندس إبراهيم علوان عدم رضاه على الاجتماع الشرفي، وأكد في تصريح خاص لـ «عكاظ» أنه كان يأمل بأن يحقق الاجتماع نتائج إيجابية أكثر مثل مناقشة كل ما يحتاجه نادي الاتحاد خلال المرحلة المقبلة من دعم مادي وتفعيل دور أعضاء الشرف في دعم مسيرة الإدارة الحالية.
واكتفى إبراهيم بترجي الشرفي الاتحادي وعضو مجلس الإدارة السابقة بعبارة «أسأل الله التوفيق للاتحاد والله يعين الفايز».
بدوره أكد عضو الشرف لؤي قزاز أنه سيتم عقد اجتماع في رمضان المقبل يتم من خلاله تفعيل آلية الدعم للنادي وتفعيل دور أعضاء الشرف الشباب الملتحقين الذين أطلقوا على أنفسهم مستقبل الاتحاد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الى متى نعتمد على اعضاء الشرف ليش ما يخصخصون الاندية والله انها صارت مهزلة ويجب ان تقف عند حدها لان الامور اصبحت سيئة للغاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى