الأخبار المحلية

الفتح في مهمة انتحارية امام العربي الكويتي

يسعى الفتح متصدر الدوري السعودي الى حجز بطاقته الى الدور الثاني عندما يستضيف العربي الكويتي  اليوم  الاربعاء على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالاحساء في اياب الدور الأول لمسابقة كأس الاتحاد العربي لكرة القدم.

وكان الفتح خسر 2-3 ذهابا الثلاثاء الماضي، وهو يحتاج الى الفوز بهدف وحيد لبلوغ الدور الثاني، فيما يكفي العربي التعادل لمواصلة مشواره في المسابقة.

الفتح سيكون أمام مهمة صعبة أمام العربي، وسجل البرازيلي ايلتون هدفين للفتح من ركلة جزاء في الكويت الأسبوع الماضي ثانيهما وفريقه متأخر 3-1 ليبقي على فرصه في التأهل.

ويمني الفتح النفس بتجاوز العربي رغم الظروف التي يواجهها والمتمثلة في غياب الثنائي عدنان فلاته والسنغالي كيمو سيسوكو للإيقاف وحارس مرماه الأساسي عبدالله العويشير بسبب الاصابة.

وعمد المدير الفني للفتح التونسي فتحي الجبال خلال الفترة الماضية الى تجهيز البدلاء وتصحيح أخطاء لاعبيه في مواجهة الذهاب.

ومن المتوقع أن يدخل الجبال المباراة بتشكيلة مؤلفة من محمد شريفي في حراسة المرمى، وعبد العزيز بوشقراء وعبدالله العبدالله وبدر النخلي وصادق العيد للدفاع، والاردني شادي أبو هشهش ومبارك الأسمري والبرازيلي ايلتون جوزية كزافييه وربيع سفياني وحسين المقهوي للوسط، والكونغولي دوريس سالومو في الهجوم.

في المقابل، يدخل العربي المباراة أكثر ارتياحا من مضيفه، وهو يسعى الى تأكيد تفوقه وتسجيل حضوره في المسابقة بعد أن قطع شوطا طويلا في الذهاب.

وحرص مدرب العربي البرتغالي جوزيه روماو على تصحيح أخطاء اللاعبين والوقوف على البديل الذي سيحل محل البحريني محمد سيد عدنان الذي خضع لعملية جراحية.

ومن المتوقع أن يلعب روماو بتشكيلة مكونة من خالد الرشيدي في حراسة المرمى، وأحمد أشكناني وأحمد إبراهيم ومحمد فريح وعلي مقصيد للدفاع، وعبدالله الشمالي وطلال نايف وعبد العزيز السليمي وعبد القادر فال للوسط، وأحمد هايل وفهد الرشيدي في الهجوم.

وأعلن العربي بموقعه على الانترنت أنه سيستعين بالخماسي فهد الرشيدي وأحمد عبد الغفور وخالد الرشيدي وطلال نايف وعبد العزيز السليمي الموجودين ضمن تشكيلة المنتخب الوطني من أجل مباراة الإياب.وقال النادي بموقعه على الانترنت إن اللاعبين الخمسة الذين يشاركون مع المنتخب الكويتي في معسكر تدريبي في تركيا استعدادا لبطولة غرب آسيا هذا الشهر سيسافرون للسعودية

وقال البرتغالي جوزيه روماو مدرب العربي للصحفيين “المباراة صعبة بكل المقاييس خارج الأرض وسنسعى للفوز بها وكذلك التغلب على عدد الغيابات في صفوف الفريق”. وأضاف “المباراة ستكون ثأرية بالنسبة  للفتح  طمعا في تعويض خسارته في مباراة الذهاب أما بالنسبة للعربي فهي لتأكيد الفوز.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق