اليوممرآه الصحافة

الفتح يدك حصون نجران بثنائية نارية

تمكن الفتح من توسيع الفارق بينه وبين ملاحقيه إلى سبع نقاط إثر تغلبه يوم الاربعاء على مستضيفه نجران بهدفين دون مقابل في المباراة التي أقيمت على ملعب نادي الأخدود في مدينة نجران ضمن منافسات الجولة العشرين من دوري زين السعودي للمحترفين،

وسجل أهداف اللقاء نواف الصبحي بالخطأ في مرماه في الدقيقة (35) وكيمو سيسوكو (85)، وبهذا الفوز للفتح يرفع رصيده إلى تسع وأربعين نقطة في صدارة الترتيب ويبقى نجران بنقاطه السابقة 21 نقطة في المركز الثامن.
بدأت المباراة برغبة قوية من نجران طمعاً منه لمباغتة الفتح وتحصل على أكثر من فرصة في بداية الربع ساعة الأولى وتصدى حارس الفتح محمد شريفي لفرصتين خطيرتين، استمر الضغط النجراني حتى النصف ساعة من المباراة وسط تنظيم دفاعي جيّد للفتح الذي استطاع تخليص كل المحاولات النجرانية، ورغم قلة الوصول الفتحاوي إلى مرمى نجران إلا أنه استطاع أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة (35) إثر تمريرة عرضية من عبدالعزيز بوشقراء اصطدمت بلاعب نجران نواف الصبحي لتسكن شباك نجران مسجلاً أول أهداف المباراة ضد فريقه، بعد ذلك تحصل الفريق الفتحاوي لعدة فرص لتعزيز هدفه بهدف آخر ولكن كل تلك الفرص لم تستغل بالشكل المطلوب، وتحصل حسين المقهوي لفرصة لتسجيل هدف ثان للفتح ولكنه لم يتمكن من ركل الكرة بالشكل الصحيح لتضيع أخطر فرص المباراة، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع تحصل الفتح على ضربة حرة على يسار المرمى النجراني نفذها إلتون بالشكل المطلوب ولكن الصيعري حارس نجران أبعدها ببراعة لينتهي الشوط الأول على تقدم الفتح بهدف وحيد دون مقابل. بدأ الشوط الثاني بضغط فتحاوي كبير على مرمى نجران وأتيحت فرص خطيرة ولكن التسرع كان أبرز أسباب ضياع تلك الفرص للفتح، استمر الفتح مسيطراً على أغلب فترات الشوط الثاني مع بعض المحاولات النجرانية المرتدة ولكن دون فاعلية، عند الدقيقة السابعة والستين استبدل التونسي خميس العبيدي مدرب فريق نجران وائل عيان بالمهاجم فيصل الشمري برغبة منه في اللعب الهجومي، في الدقيقة الخامسة والسبعين أشهر حكم اللقاء البطاقة الصفراء لمهاجم نجران جهاد الحسين إثر تحايله على حكم اللقاء في منطقة الجزاء مطالباً بركلة جزاء، وفي نفس الدقيقة استبدل فتحي الجبال ربيع سفياني الذي لم يكن في مستواه المعهود بحمدان الحمدان ليبقي دوريس وحيداً في المقدمة، في (85) من عمر المباراة تحصل الفتح على خطأ في منتصف الملعب نفذه إلتون على رأس كيمو سيسوكو الذي لعبها خلفية برأسه لتسكن شباك نجران معلناً الهدف الثاني للنموذجي، حاول نجران بعدها أن يفك شفرة الفتح ولكن دون جدوى، وكان الشوط الثاني اختباراً حقيقياً لحارس الفتح محمد شريفي الذي أبدع في إنقاذ مرمى الفتح في أكثر من مناسبة لتنتهي المباراة بهذه النتيجة وفوز مستحق للنموذجي بهدفين دون مقابل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى