الأخبار المحلية

الفرسان ينقذون الرياضة السعودية في 2012

أنقذ الفرسان ومشاركة نسائية أولى في الألعاب الاولمبية الرياضة السعودية في عام صادفت فيه كرة القدم فشلا متواصلا من الكبار الى الفئات السنية الأقل عمرا.

وكافأ الملك عبد الله بن عبد العزيز فريق الفروسية الاولمبي بوسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى بعد حصوله على الميدالية البرونزية في مسابقة قفز السدود في دورة لندن.وتألف الفريق من الأمير عبد الله بن متعب ورمزي الدهامي وكمال باحمدان وعبد الله الشربتلي وتفوق هذا الرباعي على نفسه في أغسطس الماضي ليمنح السعودية أول ميدالية على الاطلاق في مسابقة الفرق.

ورأى الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب في السعودية في الميدالية نقطة انطلاق نحو نتائج أفضل.

وأضاف بعد التتويج “كنا قريبين من الذهب الذي تخلي عنا بفروقات بسيطة ستكون دافعنا الاكبر نحو التفوق وملامسة الذهب في الدورات المقبلة.”

وفي غياب كرة القدم وألعاب جماعية أخرى بارزة تسلطت الأضواء أيضا على فتاتين دخلتا التاريخ بعدما أصبحت العداءة الشابة سارة عطار ولاعبة الجودو وجدان شهرخاني أول من يمثل المرأة السعودية في الألعاب الاولمبية.

ولم تذهب سارة ووجدان بعيدا في المنافسات فخسرتا سريعا في الأدوار الأولى لكن سارة قالت إن “اعظم شرف هو الوجود هنا وتمثيل المرأة السعودية.”وأضافت العداءة السعودية التي استعدت في الولايات المتحدة بعدأن حصلت مثل وجدان على بطاقة دعوة خاصة من اللجنة الاولمبية الدولية “انها لحظة تاريخية وامل أن تحدث فارقا. انها خطوة كبيرة  للامام. انها تجربة فريدة بحق.” واكتفى الرباع عباس آل قيصوم بالمركز السادس في مجموعته بتصفيات وزن 94 كيلوجراما في لندن.وفي نهاية العام انتخب رئيس جديد للاتحاد السعودي لكرة القدم ويأمل عشاق اللعبة أن يقود أحمد عيد اللعبة إلى مقامها السابق بعد عام آخر من التعثر.

وتوج فشل أندية السعودية في مسابقتي آسيا لكرة القدم بهزيمة الأهلي 3-صفر أمام أولسان الكوري الجنوبي في نهائي دوري ابطال اسيا في مطلع نوفمبر   بعدما تعثر المنتخب الأول مرة اخرى في سعيه للوصول لنهائيات كأس العالم ليتوقف مشواره عند الدور الثالث

من التصفيات الآسيوية.وهذه المرة الثانية على التوالي التي تغيب فيها السعودية عن نهائيات كأس العالم بعد أربع مشاركات متتالية بين 1994 و2006. وفاز الشباب بلقب دوري المحترفين بدون أي خسارة ونال مهاجمه ناصر الشمراني لقب الهداف بينما توج الهلال بلقب كأس ولي العهد وفاز الأهلي بكأس الملك للأبطال.ولم يستمر المدافع الدولي أسامة هوساوي في اندرلخت البلجيكي طويلا إذ عاد بعد ستة أشهر من انتقاله من الهلال لينضم إلى الأهلي في صفقة يعتقد أنها الأكبر في السعودية وقيل إنها بلغت 39 مليون ريال بعقد مدته أربع سنوات.

كما ترك أحمد الفريدي فريق الهلال أيضا وانتقل إلى جدة لكنه سيلعب لفريقها الآخر الاتحاد في صفقة تجاوزت 25 مليون ريال. كما سعد الجمهور السعودي برؤية أفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي في زيارة مع منتخب الارجنتين لكن الدفاع السعودي القوي حرمه من هز الشباك كعادته ليتعادل الفريقان بدون أهداف في مباراة ودية في الرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق