الأخبار المحلية

الفرق العربية بقيادة الأهلي لا تغيب عن كأس العالم للأندية

لم تغب الفرق العربية عن كأس العالم للأندية لكرة القدم منذ انطلاق المسابقة بشكلها الحديث في 2000 والفضل في ذلك يعود في المقام الأول إلى الاهلي المصري واستضافة الامارات للمسابقة على مدار عامين.

وبدأت مشاركة الأندية العربية عن طريق الرجاء المغربي بطل افريقيا 1999 والنصر السعودي بطل كاس السوبر الاسيوية 1998 في النسخة الأولى من البطولة التي أقيمت في البرازيل.

لكنهما اخفقا في اجتياز دور المجموعات بعد احتلال المركزين الثالث والرابع ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وحمل الأهلي المصري بطل افريقيا 2005 والاتحاد السعودي بطل اسيا في العام ذاته لواء الأندية العربية في النسخة الثانية والتقي الفريقان معا وتفوق الفريق المنتمي لمدينة جدة قبل أن يحتل المركز الرابع.

وفي العام التالي كان الأهلي ممثل العرب الوحيد في البطولة بعد تتويجه ببطولة افريقيا وتمكن من تحقيق أفضل نتيجة لفريق عربي باحتلال المركز الثالث مستفيدا من تألق لاعبه محمد أبو تريكة.

وفي 2007 شارك النجم الساحلي التونسي بعد فوزه ببطولة افريقيا على حساب الأهلي واحتل المركز الرابع قبل أن يعود الفريق المصري في العام التالي للمشاركة ويحتل المركز السادس آنذاك.

وفي 2009 و2010 وفي ظل فوز مازيمبي الكونجولي ببطولة افريقيا وبوهانج وسيونجنام الكوريين ببطولة اسيا حافظ العرب على ظهورهم في كأس العالم بسبب استضافة الامارات للمسابقة ومشاركة بطل الدوري المحلي في المسابقة وحدث ذلك عن طريق الأهلي الذي خرج من الدور التمهيدي والوحدة الذي اكتفى بالمركز السادس.

وتمكن السد القطري بطل اسيا 2011 من معادلة انجاز الأهلي عندما احتل المركز الثالث العام الماضي بعدما شق طريقه إلى الميدالية البرونزية على حساب الترجي التونسي بطل افريقيا.

وبعد خسارة الأهلي السعودي فرصة الظهور في بطولة العام الجاري بسبب تعثره في النهائي القاري أمام أولسان الكوري فاز الأهلي المصري باللقب الافريقي على حساب الترجي ليعود لرفع راية الأندية العربية في البطولة بالظهور للمرة الرابعة وهو رقم قياسي.

وسيضمن العرب استمرار الظهور في 2013 و2014 بعدما فاز المغرب بحق استضافة البطولة وبالتالي سيشارك بطل الدوري المغربي في البطولة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اخي الكريم يجب ان تكون واقعي في طرحك فكلمة ان النصر والرجاء اخفقا فيها اجحاف لان نظام تلك البطولة ليس كالنظام المتبع في النسخة الثانيه وحتى الان
    فالمجموعات التي كان النصر والرجاء ضمة بطل اوروبا وكبيرها الريال وبطل البطولة نفسها ومع ذالك حضراء بكل قوة وشرفا العرب وعد لتصريح بلاتر عن النصر في ذالك الوقت
    اما الان فالفرق الصغيرة تتصارع فيما بينها حتى تستوي وتقابل بطلي اوروبا وامريكا فمن الطبيعي وصول بعض الفرق للثالث والرابع

    ملاحظه
    كلمة اخفقاء مجحفه ويبدو انك تناسيت ان الفرق كانت المان يونايتد والريال وسانتوس وبطل امريكا الجنوبيه اي اخفاق تتحدث عنه اذا كان المان نفسه اخفق والريال اخفق على حد تعبيرك
    تحياتي عالمي حتى النخاع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى