الأخبار المحليةالإتحاد

الفيصلي يصطاد أول نقاطه .. من الاتحاد .. فيديو ..

تعادل فريقي الاتحاد والفيصلي مساء اليوم الاثنين بنتيجة (2-2) في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الرابعة من دوري زين السعودي على ملعب الأمير عبدالله الفيصل بمدينة جدة ، وبهذا التعادل يرتفع رصيد الاتحاد إلى 8 نقاط في صدارة الترتيب بإنتظار نهاية بقية مباريات الجولة يوم غدٍ الثلاثاء فيما بقي الفيصلي في مؤخرة الترتيب بنقطة وحيدة كانت هي محصلة الفريق حتى الجولة الرابعة من الدوري .

بدأ اللقاء برتم هادئ جداً وجنس نبض بين الفريقين حيث اعتمد الاتحاد على اللعب من الأطراف فيما اعتمد فريق الفيصلي على الهجمات المرتدة حتى أتت إحدى العرضيات المرسلة من الأطراف الاتحادية ليقفز لها اللاعب محمد نور ويحتك بحارس فريق الفيصلي تيسير آل نتيف لتعود الكرة وتصدم بمدافع نادي الفيصلي عبدالله الدوش وتسكن شباك فريقه عن طريق الخطأ معلناً حكم المباراة الهدف الأول في اللقاء لفريق الاتحاد وبعد الهدف واصل الاتحاد ضغطه لمحاولة احراز الهدف الثاني دون جدوى ، في الشوط الثاني استطاع البديل محمد ابو سبعان من تسجيل هدف الاتحاد الثاني برأسية جميلة اعتلت حارس مرمى فريق الفيصلي في الدقيقة (64) من زمن المباراة ليعود الفيصلي من جديد للمباراة في الدقيقة (75) ليعلن الغيني سوما الهدف الاول للفيصلي وقبل نهاية المباراة بدقائق استطاع الفيصلي معادلة النتيجة بعد ان استغل خطأ من مدافع الاتحاد مشعل السعيد لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي (2-2) .

لقطات من المباراة :

– شهد الهدف الأول للاتحاد جدال بين المحللين والنقاد الرياضيين حول مدى صحته بعد احتاك لاعب الاتحاد محمد نور مع حارس الفيصلي تيسير آل نتيف لتعود الكرة وترتطم بمدافع الفيصلي لتدخل شباك فريقه عن طريق الخطأ واختلفت الآراء حول صحة الهدف من عدمه

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هدف الاتي الاول غير صحيح والهدف التعادل للفيصلي غير صحيح بسبب خطا ع للاعب الفيصلي لمدافع الاتي

  2. على هذا الحال واردى

    تبغى دوري منت قادر تفوز على صاحب المركز الاخير

    ولكن ظهر ان فوزكم امام النصر صدفه ولا تستاهلون تعادل حتى

  3. اي متابع منصف ومحايد سيدرك ان الاتحاد فاز على النصر بسبب عدم التوفيق والحظ السيء الذي لازم لاعبين العالمي في تحقيق الاهداف

    فقد كان النصر شبه مسيطر على اللقاء

    وكذلك فعل الفيصلي امام الاتحاد وخصوصا في الشوط الثاني

    الاتحاد من الموسم الماضي وهو يعاني

    ومحاولات الاغاثه المكثفه من قبل الاعلام الاتحادي بمساندة إدارته لن تجدي نهائيا في إيهام الجمهور الاتحادي بإكتمال صفوف فريقهم وإيهامهم بأن الفريق سيحقق البطولات ويحتكرها أحيانا كما فعل في سنين قريبه مضت

    فالشق اوسع من الرقعه وهناك لاعبين إنتهت صلاحيتهم تماما واصبحوا يلعبون فقط بتاريخهم بحثا عن مصالحهم الماديه أولا ومن ثم الاتحاد

    الاتحاد مقبل على سنين عجاف سينسى جمهوره فيها طعم الانتصارات

    وسيبقى جل طموحهم التعادل حتى مع الفيصلي وهجر

    فقد تعودنا دوما ان القمه لاتتسع لإنثنين

    كيف لا والقمه الآن أهلاويه

    وستظل كذلك بعون الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى