الأخبارالأخبار المحليةالشباب

الفيفا : كاشيوا يقضي على فرصة ممثل العرب في أبطال آسيا

علق موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على اللقاء الذي جمع الشباب وكاشيوا رايسول الياباني في نصف نهائي دوري أبطال آسيا والتي انتهت بالتعادل 2-2 في الرياض في إياب دور الثمانية.

وقال الموقع إن كاشيوا رايسول الياباني قضى على اخر فرصة لاحد ممثلي العرب بالتأهل الى نصف النهائي، حيث ستجمع المواجهة الثانية في نصف النهائي سيول الكوري الجنوبي مع الاستقلال الايراني.

وأضاف إن الشباب استهل المباراة بضغط مبكر على مرمى ضيفه كاشيوا محسنا الانتشار والنقلة السريعة حتى تمكن مع الدقيقة العاشرة من الحصول على ركلة ركنية نفذها توريس داخل المنطقة أرتقى لها ببراعة نايف هزازي وحول الكرة في المرمى.

لكن الضيوف عادوا سريعا مع الدقيقة (13) من كرة عرضية مثالية داخل المربع الصغير حاول الكوري كواك تاي ابعادها لكنه أسكنها في مرمى فريقه عن طريق الخطأ، ثم بدأت صحوة الفريق الياباني الذي شكل خطورة متتالية على مرمى وليد عبد الله، وتفوق بشكل ملحوظ على مستوى السيطرة على منطقة العمليات.

وتابع لم يتحسن مستوى الفريق الشباب في الشوط الثاني بل عاد لمناطقه الخلفية وسط ضغط كاشيوا، واكتفى صاحب الارض بالكرات الطويلة للبرازيلي رافينيا في الطرف الأيمن.

وخرج عبد الملك الخيبري ودخل سعيد الدوسري في محاولة من مدرب الشباب البلجيكي ميشال برودوم لتفعيل الوسط على حساب الساتر الدفاعي خصوصا وإن كاشيوا اعتمد على فتح اللعب من الأطراف.

وفي الدقيقة (73) ومن ركلة ركنية استطاع كوندو معانقة مرمى وليد عبد الله بكرة رأسية فصعب من مهمة الشباب كثيرا.

وزج برودوم بمهند عسيري بدل توريس الذي لم يقدم شيئا يذكر، وتصدى القائم لهدف ياباني ثالث (78)، ثم عاد الشباب بقوة في الدقائق العشر الأخيرة وشكل ضغطا على مرمى كاشيوا، حتى تمكن حسن معاذ من إدراك التعادل (85) من قذيفة أرضية من خارج المنطقة، لكن النتيجة كانت تصب في مصلحة كاشيوا الذي نجح في انتزاع بطاقته الى نصف النهائي.

واشار إلى أن الفريق الشبابي كان وصل الى هذا الدور بعد فوزه على الغرافة القطري ذهاباً وإياباً في ثمن نهائي3-0 و 2-1، فيما تخطى كاشيوا شونبوك الكوري الجنوبي في دور الثمانية بفوزه ذهابا وإيابا3-2 و2-0 على التوالي.

كما أوضح الموقع أن الفرق العربية احتكرت الالقاب الثلاثة الاولى من البطولة بحلتها الجديدة عبر العين الاماراتي(2003) والاتحاد السعودي (2004 و2005)، قبل ان تنتقل السيطرة الى شرق اسيا وتحديدا الى الفرق الكورية الجنوبية واليابانية باستثناء احراز السد القطري اللقب عام2011.

واحرزت الفرق الكورية الجنوبية اللقب اربع مرات عبر شونبوك موتورز (2006) وبوهانج ستيلرز (2009) وسيونجنام ايلهوا(2010) واولسان (2012)، مقابل لقبين يابانيين عبر اوراوا ريد دايموندز (2007) وغامبا اوساكا (2008).

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق