الرياضة العالميةريال مدريد

الفيفا يعتزم التحقيق مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو

أكد عضو المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) برايان خيمينيز أن الفيفا يعتزم فتح تحقيق في الاتهامات الخطيرة الموجهة إليه من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، بالتلاعب في أصوات استفتاء أفضل مدرب في العالم لسنة 2012 ، والتي فاز بها فيسنتي ديل بوسكي، على حساب كل من جوزيه موينيو و بيب جوارديولا.

وقال برايان: ” سنفتح تحقيق للتأكد ما إن كان مورينيو فعلا قد قال هذا الكلام ، وسوف نحلل تصريحاته، وسوق نتخذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على مصداقية الفيفا.”

وأضاف” إذا تأكدنا أن جوزيه مورينيو قد اتهم فعلا الفيفا ، بالتلاعب في أصوات المشاركين في استفتاء أفضل مدرب في العالم لسنة 2012 ، سوف نتحد الإجراءات القانونية الممكنة و اللازمة، لأن الفيفا لا يمكن أن يعتمد هذه الأساليب الرخيصة، لأننا دائما نحاول إرساء قوانين اللعب النظيف، و ديل بوسكي كان يستحق الجائزة ولهذا فاز بها.”

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد نشر اليوم على موقعه الرسمي ، وثيقة تكذب ما قاله قائد المنتخب المقدوني جوران بانديف، بأنه صوت لجوزيه مورينيو، حيث تم التأكد من أن بانديف صوّت لثلاثة مدربين منهم ديل بوسكي، بينما سقط جوزيه مورينيو من اختياراته.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى