الرياض

القادسية يحفز اللاعبين ب 70 ألفاً للبقاء وثمانية آلاف للفوز

أعاد مدرب القادسية ماريانو باريتو قائد الفريق ولاعب الوسط علي الشهري إلى تمثيل الفريق وقيادته في مباراة الفريق الأحد أمام الفيصلي بعد أن غاب عن المشاركة في مواجهة الأهلي السابقة والتي خسرها القادسية 3-صفر، وأجرى ماريانو بعض التعديلات على طريقة الفريق بحثا عن الفوز وتعزيز آماله في البقاء في دوري “زين” الذي يحتل فيه المركز قبل الاخير بواقع 16 نقطة، وأعاد المهاجم فهد الدوسري لقيادة الهجوم.

واجتمعت الادارة المشرفة على الفريق بالمدرب واللاعبين، وبينت أهمية المباريات الثلاث المتبقية من مشاركات الفريق بالموسم الحالي، وعلى ضوئها سيتحدد مصير الفريق بالبقاء أو الهبوط لدوري الدرجة الاولى.

وطالبتهم ببذل أقصى جهدهم للوصول إلى الهدف المنشود من المباراتين المتبقيتين أمام هجر والنصر، فحصد العلامة الكاملة من النقاط هو الهدف الرئيس، والامل المنشود. وأكد المدرب ماريانو أن الفريق لم يكن محظوظا في العديد من المباريات التي خسرها بأخطاء وأحداث لم تكن متوقعة وقال: “أمام الاهلي لعبنا بشكل جيد، حصلت لنا فرص عدة لم يتم استثمارها بالشكل المطلوب، وفي التدريبات الماضية ركزنا على علاج الأخطاء وتعزيز فعالية الهجوم، ونأمل أن يعود الفريق الى لغة الانتصارات وإنعاش آماله بالبقاء”.

واعترف مدرب القادسية بصعوبة مواجهة الفيصلي وأهميتها موضحا: “أمام الفيصلي يجمعنا هدف واحد، نحن والفيصلي نبحث عن الفوز والثلاث نقاط وهذا ما يصعب مهمة الفريقين، ويمنحها اثارة وندية، فالخسارة بالنسبة لنا تحرجنا كثيرا وتربط مصيرنا بالنتائج الأخرى بيد أننا نسعى اليوم الى الكسب دون تفكير آخر

ورفعت الادارة من درجة تهيئة اللاعبين نفسيا بصرف راتب ورفع مكافأة الفوز إلى ثمانية آلاف ريال ومضاعفتها في حال الفوز في المباراة التالية.

وكشفت مصادر “دنيا الرياضة” عن تحديد مكافأة البقاء للاعبي ب 70 ألف ريال بخلاف مكافآت الفوز التي تم الاعلان عنها للاعبين في المباريات الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى