الرياضة العالميةبرشلونة

القضاء الإسباني يبرئ ميسي من قضية المباريات الخيرية

قررت قاضية بمحكمة برشلونة اليوم الإثنين، حفظ التحقيق مع اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، المتعلقة بالغش الضريبي، فيما يتعلق بـ6 مباريات خيرية شارك فيها بين 2012 و2013 بعدة مدن، بعدما ثبت أنه لم يتلق أي أرباح.

وقررت القضية حفظ القضية مؤقتاً ضد ليونيل ميسي والمؤسسة التي تحمل اسمه، لعدم التوصل لمؤشرات غش ضريبي لوزارة المالية في مشاركته بهذه المباريات التي روج لها تحت شعار (ميسي وأصدقاؤه ضد باقي العالم) و(معركة النجوم).

وارتكزت المحكمة في قرارها على شهادة منظم المباريات، الأرجنتيني غييرمو خافيير مارين، الذي أكد أن ميسي لعب هذه اللقاءات بشكل مجاني، وأن المدفوعات الوحيدة التي حصل عليها كانت ثمن تذاكر طيران من الدرجة الأولى، والإقامة في الأماكن التي أقيمت بها المباريات.

وقالت القاضية في قرارها، الذي يمكن الطعن عليه، إن القضية فتحت بعد تقرير من مجموعة مكافحة غسيل الأموال بالوحدة المركزية لعمليات الحرس المدني الإسباني، بخصوص وجود شبه تزوير للتهرب من الضرائب من قبل نجم برشلونة، وتلقيه مبالغ مفترضة من أجل المشاركة في هذه المباريات الخيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى