الرياضة العالمية

القضاء الفرنسي يرفع المراقبة القضائية المفروضة على بنزيما

رفع القضاء الفرنسي المراقبة القضائية التي كانت مفروضة على مهاجم ريال مدريد، كريم بنزيما، بسبب تورطه المزعوم في قضية ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا، وفقاً لما أفاده محاميه، سيلفيان كورمي.

وأشار المحامي: “نحن راضون للغاية. هذا يعني أن بنزيما سيستعيد حياته الطبيعية. سعدنا بذلك وفي انتظار إثبات براءته”.

وتم فرض المراقبة القضائية على بنزيما في نوفمبر 2015، عقب تورطه في قضية ابتزاز زميله بالمنتخب الفرنسي، بشريط مصور له محتوى جنسي.

وكانت المراقبة القضائية تتضمن منع بنزيما من التواصل مع صديق طفولته كريم زيناتي المتورط أيضاً في قضية الابتزاز.

وفي مارس 2016، رفعت محكمة الاستئناف في فرنسا، جزئياً ذلك الإجراء القضائي وقضت بإمكانية عودة بنزيما للتواصل مع فالبوينا مع الإبقاء على منعه من التواصل مع المتورطين الآخرين في القضية.

وبموجب الحكم القضائي الجديد، وفقاً لصحيفة “ليكيب” الرياضية، يتم إلغاء كافة المحظورات على بنزيما.

ومن المتوقع أن تشكك المحكمة الجديدة في مسألة تورط بنزيما قضائياً، الأمر الذي كان تسبب في منعه من ارتداء قميص المنتخب الفرنسي لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى