الوطنمرآه الصحافة

القطرية تعرض رعاية قدم الأهلي بـ100 مليون ريال

أبدت الخطوط الجوية القطرية رغبتها في رعاية كرة القدم في النادي الأهلي، حسب معلومات حصلت عليها “الوطن” وذلك بمبلغ مغر ومميز قد يصل إلى 100 مليون ريال.
ويتوقع أن يعقد اجتماع تنسيقي بين الطرفين في الأيام المقبلة للبحث أكثر في تفاصيل الرعاية.
وتفضل إدارة النادي الأهلي عدم الخوض في التفاصيل التي يشتمل عليها العرض، احتراماً للعقد الحالي مع شركة الاتصالات السعودية الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، في وقت أشارت فيه مصادر إلى أن شركة الاتصالات السعودية ستبتعد عن رعاية أندية الأهلي والنصر والشباب والاتحاد خلال الفترة المقبلة، وستهتم فقط بجوالات الأندية، وذلك نظير مبالغ تتراوح بين 10 إلى 20 مليون ريال في الموسم الواحد.
من جهة أخرى، تغادر بعثة الفريق الأهلاوي اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة لملاقاة الغرافة ضمن الجولة الخامسة لمباريات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا، التي يتصدرها الأهلي برصيد 12 نقطة.
ويسعى الجهاز الفني للأهلي بقيادة المدرب الصربي أليكس إلى مواصلة الانتصارات في البطولة لضمان التأهل إلى الدور الثاني في صدارة المجموعة.
وكان المدرب الصربي رفض منح اللاعبين راحة عقب تعادلهم 2/2 مع النصر في الجولة قبل الأخيرة من دوري زين الخميس الماضي، حيث أخضعهم لتدريبات مكثفة ركز خلالها على تفادي كثير من الأخطاء قبل مواجهة الغرافة، ورفع المعدل اللياقي والتركيز على الجوانب التكتيكية.
من جانبه، ينتظر اللاعب ياسر الفهمي الضوء الأخضر من الجهاز الفني من أجل الدخول في التدريبات الجماعية مع اللاعبين بعد أن أنهى فترة التأهيل عقب شفائه من الإصابة التي تعرض لها في الركبة، ويتوقع أن يدفع به المدرب أليكس تدريجياً في المباريات المقبلة حتى يصل إلى الجاهزية الكاملة.
من ناحيته، عبر المهاجم عماد الحوسني عن سعادته بالهدف الذي أحرزه في شباك النصر بطريقة مقصية، وتم ترشيح الهدف لنيل جائزة أجمل هدف في العام، حيث تناقل عدد من المواقع الإلكترونية طريقة تسجيل الهدف.
وأكد الحوسني أن الهدف جاء بتوفيق من الله، ثم بمساعدة زملائه اللاعبين، مبيناً أن الإعجاب الكبير الذي صادفه هدفه شيء يسعده، وقال “ليست المرة الأولى التي أسجل فيها بهذه الطريقة التي تستهويني، وأحرص دائماً على تنفيذها في التدريبات، وأقوم بتطبيقها في المباريات الرسمية”.
وعزا الحوسني تراجع أداء الأهلي في مباريات دوري زين في الآونة الأخيرة إلى ضغط وتتابع المباريات ما بين الدوري المحلي ودوري أبطال آسيا، وقال “لا يوجد أمامنا الآن سوى خيارين، الأول أن نركز في مباريات دوري أبطال آسيا حتى نصل إلى هدفنا، والثاني التركيز على كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال والمحافظة على لقبها واللعب آسيويا في الموسم المقبل، لأنه من الظلم أن يكون الأهلي خارج دوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة كون جميع الإمكانيات متوفرة ولكن يظل التوفيق من الله في الأول والأخير”.
وحول مستقبله مع النادي، أجاب “حالياً أنا أهلاوي، والحديث عن مستقبلي مع النادي ما زال مبكراً ، فأنا حالياً مرتبط بعقد مع الأهلي”.
وأضاف “أنا لاعب محترف وأثق بنفسي وإمكاناتي، ولا أنظر إلى أي أمور أخرى قد تعرقل مسيرتي الكروية، وأركز على ما يطلب مني داخل الملعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى