الإقتصادية

الكلثم : الصعود أنسانا الصعاب

شدد عبد العزيز الكلثم لاعب فريق الوحدة لكرة القدم على أن عودة فريقه لدوري زين السعودي، جاءت بعد جهد موسم كامل وتكاتف من الجميع، لاسيما أن دوري الدرجة الأولى كان صعبا للغاية لكن الإنجاز أنساهم كل شيء.

وقال: “في البداية أبارك لجميع منسوبي ومحبي النادي عودة الفريق إلى مكانه الطبيعي، بعد موسم طويل كان من أصعب المواسم على الإطلاق كونه لم يتعود على اللعب في دوري الدرجة الأولى الأكثر صعوبة، ولكن في نهاية الأمر تمكنا من التأهل والعودة من جديد لمصاف الكبار”.

وأَضاف: “الجولات الأخيرة كان الأكثر صعوبة، حيث التنافس على أشده بين عدد من الفرق، ولم تكن الصعوبة فقط في المنافسة بل على أمور أخرى متعبة جداً، يأتي أهمها كثرة المباريات وإقامتها عصراً في ظل زيادة درجات الحرارة، ولكن فرحة الصعود أنستنا جميع الظروف والمصاعب”.

وعن السر في عودة الفريق سريعاً إلى دوري زين قال: “السر يكمن في العمل الجبار الذي قدمه الجميع، والتعاون الكبير بين الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين للوصول للهدف الذي تم وضعه في بداية الموسم. وفي الحقيقة إن اللاعبين تعاهدوا منذ بداية الموسم أن يقدموا كل ما يستطيعون من أجل عودة الوحدة لمكانه الطبيعي، وكانوا على قدر المسؤولية وقدموا جهداً لا يمكن وصفه، والقريبون من النادي يعرفون حجم العمل الذي قدمه الجميع، إضافة إلى الإدارة برئاسة علي داود التي قدمت كل ما في وسعها لإيجاد الأجواء المناسبة للفريق”.

وحول التوقيت الذي زاد من إحساس الفريق بأن الصعود سيكون من نصيبهم ، قال: “منذ بداية الدوري كان الصعود هدفا والفريق يعمل من أجله، لكن في الجولات الأخيرة النتائج كأنها تقول لنا إن الصعود من نصيبكم، إذا تعطل فريقنا في مباراة يتعطل أكثر المتنافسين على الصعود، وإذا حققنا الفوز نجد أن بعض الفرق خسرت وأصبحنا المستفيد الأول من تلك الجولات، ولكن بشكل عام كان عملنا دقيقاً وهدفنا هو تحقيق نقاط كل مباراة على حدة، وهذا الأمر يزيد من التركيز لدى اللاعبين داخل الملعب وفي الوقت نفسه غض النظر عن نتائج الفرق الأخرى”.

وختم حديثه بقوله: “جمهور الوحدة كان هو البطل الحقيقي الذي يستحق التهنئة من القلب، لأنه دعم الفريق بكل قوة منذ أول مباراة حتى المباراة الأخيرة في الرس، حضور ودعم ومساندة ووقوف مع الفريق في بعض المواقف الصعبة التي واجهته في خضم الدوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق