عكاظمرآه الصحافة

الكوماندوز يمدد إقامة ألسيدس وينتظر الفرج

مددت إدارة نادي الاتفاق برئاسة عبدالعزيز الدوسري مساء أمس الأول إقامة اللاعب البوليفي ألسيدس بينا شهرا آخر بعد انتهاء فترة إقامته الاثنين الماضي لمدة ثلاثين يوما قادمة لعل وعسى أن تأتي الموافقة من الاتحاد الدولي باعتماد تسجيل اللاعب في الكشوف الاتفاقية، حيث تنتظر الإدارة الاتفاقية موافقة الفيفا على الاستئناف الذي رفعته بداية الأسبوع الحالي للموافقة على تسجيل اللاعب في كشوف النادي.
مصدر اتفاقي قال لـ«عكاظ» بأن إدارة النادي هدفت من تمديد إقامة اللاعب بالمنطقة الشرقية على أمل أن تأتي الموافقة بتسجيله بعد أن خسره الفريق الاتفاقي في لقاء الافتتاح أمام بختاكور الأوزبكي في دوري أبطال آسيا.
من ناحية أخرى، كشف عبدالله العليان مسؤول العلاقات العامة بنادي الاتفاق أن خسارة الفريق أمام بختاكور كانت متوقعة لا محالة لأن الفريق كان يقدم مستويات متذبذبة في دوري زين للمحترفين بعد الخسارة أمام النصر، وقال: «إن الاتفاق جاءته الموسم الماضي فرصة على طبق من ذهب وكان بالإمكان أن يحصل على بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ولكنه خسر أمام العربي الكويتي في الدمام وخسر اللقاء خارج أرضه بنتيجة كبيرة، وبين أن الاتفاق أمام بختاكور لم يكن سيئا بل كان أفضل من الفريق المستضيف في أغلب فترات المباراة، ولكن قدر الله وما شاء فعل ويجب عليهم التفكير في اللقاءات القادمة». ومن جانبه، استغرب المحلل في القنوات الرياضية ولاعب الاتفاق السابق حمد الدبيخي من إدارة النادي التأخير في تسجيل اللاعبين الأجانب ودخول الفريق في دوري أبطال آسيا وهو غير مكتمل لعدم تسجيل اللاعب البوليفي ألسيدس رغم أن مدرب الفريق أوصى إدارة النادي بتسجيل اللاعب قبل فترة الانتقالات الشتوية بشهرين، وحمل الدبيخي إدارة النادي عدم تسجيل اللاعب وليس مكاتب التعاقدات، وقال: «إن نتيجة المباراة أمام فريق بختاكور ورغم الخسارة تعتبر مرضية كونها مباراة افتتاح ولعبت خارج أرض الاتفاق»، وقال إن الاتفاق تنتظره مباراة قوية مقبلة أمام فريق لخويا القطري الذي يعتبر من أقوى فرق المجموعة لما يضمه من عناصر مكتملة في جميع الخطوط، واعتبر الخسارة منه لو حدثت لا سمح الله كارثة على الفريق الاتفاقي، مضيفا أن التعادل للاتفاق أمام بختاكور كان أفضل من الخسارة، وعن إضاعة اللاعب يحيى الشهري لضربة الجزاء قال: «لا أعتقد أن اللاعب يحيى الشهري كان يتعمد إضاعة الضربة ولكن الحظ دائما ما يلعب دوره في ضربات الجزاء وهناك لاعبين عالميين أضاعوا ضربات الجزاء والفرصة لا تزال قائمة للفريق الاتفاقي وكنا نأمل أن يخرج الفريق على الأقل بالتعادل من أمام بختاكور الفريق الذي لم يكن ذلك الفريق القوي وأعتبر النتيجة مرضية رغم الخسارة».
ومن جانب آخر، عادت في الساعة الثامنة مساء أمس الأربعاء بعثة الفريق من طشقند بعد أن لعب الفريق مباراة الذهاب أمام بختاكور في افتتاح دوري أبطال آسيا وخسر اللقاء بهدف وكانت عودة الفريق شاقة وسيستعد في الأيام القادمة للقاء الكبير أمام الأهلي في الجولة الحادية والعشرين من دوري زين للمحترفين على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى