المدينة

اللي تغلبه ألعبه.. ساعة الجد.. الاتحاد ما حد قده

رغم فوز الاتحاد مساء أمس على الأهلي بهدف نايف هزازي في الجولة الرابعة والعشرين لمسابقة الدوري، إلا أن حظوظ الأهلي في لقب الدوري لا زالت قائمة بعد أن تعادل الشباب والاتفاق سلباً في الدمام، وكان مستوى اللقاء فوق المتوسط، حيث سيطر الأهلي واستبسل دفاع الاتحاد ولم يوفق الحكم البلجيكي في اللقاء وبهذه النتيجة لازال الأهلي ثانيا بـ 58 نقطة، فيما الشباب أولا بـ 60 نقطة وبقي لقاءان للفريقين الأخيربينهما أما الاتحاد فرفع رصيده إلى 35 نقطة.
بطريقته المعتادة 4/4/2 دخل الأهلي هذا الشوط، بينما بطريقة 5/4/1 دخل الاتحاد فكان الحذر شعار الاتحاد وإن كانت الدقائق الأولى قد شابها الحذر من الفريقين، والذي بدأ يتلاشى من خلال تبادل الهجمات وكان هجوم الأهلي أخطر، حيث هدد فيكتور مرمى مبروك زايد وكذا عماد الحوسني بالرغم من خماسي الدفاع الاتحادي أسامة والمنتشري وتكر والسعيد والهزازي إبراهيم.
وكان لوسط الأهلي دور في تلك الأفضلية من خلال تحركات كماتشو والجاسم ومعتز وبالومينو عكس وسط الاتحاد رغم وجود نور وكريري وحسني وأبو سبعان، ولكن بعطاء أقل وهو ما سهل مهمة دفاع الأهلي في ظل وجود نايف هزازي وحيداً في المقدمة ومع ذلك تمكن الهزازي من تسجيل هدف الاتحاد عند الدقيقة 34 بعد رفعة من شقيقة إبراهيم وضعها برأسه على يمين المسيليم، هذا الهدف أشعل الدقائق المتبقية وقبل نهاية هذا الشوط بسبع دقائق خرج الحوسني الذي تعرض للخشونة من أسامة المولد في أكثر من كرة والتي كان يستحق عليها الطرد ولكن الحكم البلجيكي تغاضى كثيرا معه ودخل الجيزاوي لتمضي بقية الدقائق دون جديد.
خلال الخمس الدقائق الأولى للشوط الثاني تعرض بالومينو لإصابة من سعود كريري خرج بعد ذلك بدقائق ودخل محسن العيسى وهذا ما زاد وضع الأهلي صعوبة فيما غادر حسني عبدربه الملعب مصاباً وحل عبده عطيف في الدقيقة 57 وبعد دقيقتين خرج السعيد ودخل احمد عسيري استمر أداء المباراة وسط محاولات أهلاوية مع دفاع محكم اتحادي، وعند الدقيقة 66 خرج نور مصاباً ودخل علي الزبيدي.
واصل الأهلي محاولاته من خلال العديد من الهجمات التي تنوعت من كافة الجهات، فيما كانت محاولات الاتحاد من خلال المرتدات وإن كانت قليلة، تخلى مدرب الأهلي عن لاعب مدافع هو كامل المر وأدخل حمود عباس مع بداية الربع ساعة الأخيرة بغية إدراك التعادل، وفي الدقيقة الأخيرة تعرض أحمد عسيري للطرد بعد إعاقته للجاسم ومضى الوقت كما كان حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز الاتحاد بهدف وحيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق