الإقتصادية

المدلج : بقاء زلاتكو مكسب.. ننتظر موافقته

وضع فريق الفيصلي لكرة القدم اسمه ضمن فرق النخبة في المسابقات السعودية للعام الثاني على التوالي، وفي موسمه الثاني في الدوري الممتاز بتحقيقه المركز الثامن في سلم ترتيب دوري زين السعودي الذي يؤهله مباشرة للمشاركة في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

وخرج الفيصلي من منافسات الموسم الماضي على يد الهلال، حيث خسر ذهابا 1/2 وإيابا 0/3، حيث حقق العنابي أو شبح سدير كما يحب عشاقه مناداته الموسم الماضي المركز السابع في سلم ترتيب الدوري.

وخدمت نتائج الجولة الأخيرة الفيصلي، حيث كان يحتاج إلى الفوز مقابل تعثر الرائد وبغض النظر عن مباراة نجران والأنصار، وفاز الفيصلي 1/0 على الفتح.

وأكد فهد المدلج رئيس نادي الفيصلي أن فريقه كان يستحق التأهل لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 30 نقطة واحتلال الترتيب الثامن، وأنه سعيد بالتأهل لهذه المسابقة للموسم الثاني على التوالي رغم النقص الكبير الذي تعرض له الفريق قبل اللقاء. وبين المدلج أن إدارة ناديه قدمت عرضاً للمدرب الكرواتي زلاتكو وبانتظار رده على العرض المقدم، فيما سيكون هناك تغير كبير في خارطة اللاعبين الأجانب، مبينا أن عنابي سدير سيكون منافسا في بطولة كأس الملك رغم أنه يواجه بطل المسابقة في نسختها الماضية، وثاني تريب دوري زين السعودي.

وقال المدلج: ”سعيدون بالتأهل إلى مسابقة كأس الملك للموسم الثاني على التولي، وهو أمر يدل على أن الفيصلي يمتلك كفاءات مميزة على المستوى الإداري والفني والعناصر ورغم أننا قابلنا الفتح بنقص كبير إلا أننا كنا نبحث عن الثلاث نقاط، وفرصة التأهل لهذه البطولة، وهو ما تحقق بالفعل، فنحن في هذه المباراة واجهنا غياب أكثر من سبعة عناصر أساسية، وهم العناصر الأجنبية داريو، وبينكو، بالإضافة إلى باسل الفهد، وفهد عداوي بداعي الحصول على البطاقات الثلاث، وكذلك ربيع سفياني ووصل الذويبي وأحمد دلح للإصابة، وغياب عبد الله دوش لارتباطه بزواجه، ومع ذلك تجاوزنا هذا الظرف وخطفنا نقاط المباراة من أمام الفتح والتي كانت كفيلة بتأهل الفريق، وهذه مناسبة لأقدم التهنئة لأعضاء شرف ومحبي النادي”. وأضاف ”نؤكد لهم أن عنابي سدير قادر على تحقيق أمانيهم وتطلعاتهم ولا شك أننا سنقابل فريقا كبيرا وعنيدا يضم عناصر فنية مميزة وهو فريق الأهلي الذي أثبت خلال منافسات الموسم الحالي أنه فريق لا يستهان به وكان منافساً على لقب بطولة الدوري حتى اللحظات الأخيرة من عمر الدوري، إلى جانب أنه بطل النسخة الماضية من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين وهو أمر يزيدنا إصرارا ورغبة في تقديم عروض ومستويات جيدة وسنجبر جماهير الأهلي الذواقة والمحبة لكرة القدم على التصفيق لنا خلال مواجهاتنا مع الفريق الأهلاوي فهدفنا ليس الاكتفاء بالمشاركة فقط، بل إننا نتطلع إلى أبعد من ذلك وسنراقب لقاءات الهلال والاتحاد والذي سيتأهل الفائز منها لمواجهة المنتصر من لقائنا أمام الأهلي لأننا نتطلع للمنافسة وقادرون على فعل ذلك متى ما كان اللاعبون في حضورهم الذهني والبدني وتمسكوا بحظوظهم في البطولة”.

وعن الجهاز الفني ومدى استمراريته للموسم القادم ذكر المدلج ”بالطبع المدرب زلاتكو قدم مستويات جيدة مع الفريق خلال موسمين، وبقاؤه لا شك مكسب كبير والإشادات بما قدمه مع فريق الفيصلي لم تكن من الفيصلاويين أنفسهم، بل إن الجميع أثنوا على ما قدمه من فكر تدريبي جيد ونحن بدورنا قدمنا له عرضا لتجديد عقده لموسم آخر، وتم منحه عدة أيام للتفكير بجدية في هذا العرض، وفي حال لم يوافق على عرضنا فلدينا عدد من ملفات مدربين آخرين سيتم البحث فيها، علماً بأن من بينها مدربا مميزا، فإدارة الفيصلي ورجاله حريصون كل الحرص على دعم ناديهم واستقراره لتقديم العطاءات المرجوة”. وعن الخطأ الذي وقعت فيه إدارة الفيصلي في الموسم الماضي بعد أن سرحت مدربها ولاعبيها الأجانب قبل بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وهل سيتم تكرار ذلك الخطأ أوضح رئيس النادي ”لم يكن خطأ من قبل إدارة الفيصلي، فالجميع يذكر أن الفيصلي في الموسم الماضي لم يتأهل لهذه المسابقة إلا بعد عدة أيام من إعلان الفرق المتأهلة؛ فكان الفريق المتأهل هو فريق التعاون، ولكن بعد خصم النقاط من التعاون حل الفيصلي ثامن مسابقة الدوري وحق له المشاركة، وكنا وقتها قد منحنا المدرب واللاعبين الأجانب فرصة المغادرة لأوطانهم، ومن الصعب أن نعيدهم من المطار من أجل أن يشاركوا في ظل أننا فضلنا منح الفرصة لعدد من اللاعبين الشبان في تلك البطولة، الذين استفدنا منهم في هذا الموسم بشكل كبير، ولكن نحن جاهزون ومستعدون لمواجهة الأهلي وجميع العناصر ستكون في قمة حضورها وجاهزيتها ولدينا الرغبة في تجاوز الدور ربع النهائي من البطولة”.

من جانبها، كافأت إدارة نادي الفيصلي لاعبي الفريق بمبلغ ثمانية آلاف ريال لكل لاعب نظير تأهلهم لبطولة كأس الملك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق