الإقتصادية

المصيبيح : غياب راعي الأبطال مرر مخالفة النصر

كشف أحمد المصيبيح نائب رئيس لجنة الإعلام والإحصاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن السر وراء فرض إقامة المؤتمرات الصحافية الخاصة بلقاءات كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، جاء بعد ترتيب قامت به اللجنة مع اتحاد القدم المكلف وعبد الله السهلي أمينه العام، بالتعاون مع ممثلي رابطة هيئة دوري المحترفين، بهدف تكوين بيئة احترافية للمنافسات السعودية، والقضاء على الفوضى التي تحدث أحيانا بعد وقبل لقاءات مسابقات كرة القدم.

وأشار المصيبيح إلى أن القرار تم تطبيقه في جميع المسابقات السعودية، خصوصاً من تكون مسؤولية تنظيم مناسباتها الإعلامية واقعة على لجنة الإعلام والإحصاء كمسابقة كأس ولي العهد، موضحاً أن اللجنة فرضت أيضاً تقيد اللاعبين والإعلاميين في منطقة mix zoon لإجراء المقابلات التلفزيونية بعد نهاية المباريات وهذا ما حدث في اللقاءات الماضية لمسابقة الأبطال.

وقال المصيبيح: “ما حدث جاء بعد تنسيق مسبق ومبادرة من قبل لجنة الإعلام والإحصاء، كونها هي المسؤولة عن التنظيم الإعلامي للقاءات مسابقة كأس الأبطال، وما قمنا به هو تكرار لعملنا في مسابقة كأس ولي العهد، ونهدف من ذلك إلى تكوين بيئة احترافية للمسابقات السعودية، إلى جانب القضاء على الفوضى التي في بعض الأحيان تكون مصاحبة للقاءات التي لا صلة لرابطة دوري المحترفين بتنظيمها”.

وأضاف: “بعد التنسيق مع أحمد عيد الرئيس المكلف للاتحاد وعبد الله السهلي الأمين العام، استعنا بممثلين من رابطة دوري المحترفين لتنظيم المؤتمرات الصحافية قبل المباريات وبعدها، إلى جانب تقيد اللاعبين والإداريين بمنطقة mix zoon لإجراء المقابلات التلفزيونية، وفي الموسم المقبل سيكون عملنا هذا في جميع المسابقات، وحقيقة هدفنا هو تكيف اللاعبين والإداريين مع العملية التنظيمية كي يسهل علينا العمل في الفترة المقبلة، وما يقوم به الإخوان في الرابطة عمل كبير، ومن غير المعقول أن نسير بطريقة تنظيمية مثلى في مسابقة الدوري، ومن ثم نتوقف في المسابقة التي تليها، يجب أن يكون التنظيم متماشيا مع جميع المسابقات، وهذا ما نأمله”.

ووجه المصيبيح شكره وتقديره للمسؤولين في الأندية السعودية نظير تعاونهم مع اللجنة وممثلي الرابطة في تنظيم العملية الإعلامية للمباريات الماضية في مسابقتي كأس ولي العهد وكأس الأبطال بقوله: “أحب أن أشكر القائمين على الأندية من إداريين ولاعبين على ما يقومون به من جهود وتعاون معنا في لجنة الإعلام والإحصاء أو مع الزملاء في رابطة دوري المحترفين، ونعدهم بعمل أفضل في المواسم المقبلة”.

وحول ظهور شعار مسابقة دوري زين في التي شيرت الخاص بخالد راضي وعبد الله العنزي حارسي مرمى فريق النصر لكرة القدم في لقاء أمس الأول أمام الشباب ضمن مواجهات ذهاب دور ربع النهائي لمسابقة كأس الأبطال، بين المصيبيح أن عدم وجود راع رسمي للمسابقة جعل الأمور أكثر انسيابية، مشدداً في الوقت نفسه على أن غياب الراعي لمسابقة الأبطال جعلهم يمتنعون عن إجبار الأندية على إخفاء الشعار الخاص بمسابقة دوري زين قائلاً: “لا يوجد راع رسمي للمسابقة، وهذا ما جعل موقف لاعبي النصر سليماً، كما أن عدم وجود الراعي منعنا من إجبار الأندية على إخفاء الشعار”.

وزاد: “هذه أمور تنظيمية دقيقة، نعدكم بتلافيها في الموسم المقبل”.

وعن صحة وجود إشكالية في ظهور شعار شركة mopil 1 على قمصان فرق الشباب والنصر والأهلي والاتحاد في لقاءاتهم ضمن منافسات مسابقة كأس الأبطال، نفى المصيبيح صحة الأحاديث، مشدداً على أن الشركة المعنية هي راع مشارك للأندية بالتعاون مع الراعي الرسمي لها stc، بقوله: “وجود شعارmopil 1 على قصمان هذه الفرق نتيجة اتفاقها مع راعيها الرسمي، والدليل أن الشعار غاب عن الظهور في الزي الرسمي للهلال نتيجة عدم وجود اتفاقية تعاون بينه وبين “موبايلي” الراعي الرسمي للهلال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق