الرياضة العالمية

المكسيك تتصدر وتتأهل عبر البوابة السويسرية

تغلب المنتخب المكسيكي على بدايته الغير مبشرة في أوليمبياد لندن 2012، ونجح في الفوز على نظيره السويسري في مدينة كارديف لينهي دور المجموعات على قمة المجموعة الثانية ويضمن مكانه في دور الثمانية (حسب تقرير فيفا).

بالرغم من سيطرة الفريق الأوروبي على مجريات المباراة لكن النجم جيوفاني دوس سانتوس وأوريبي بيرالتا كان لهما رأي آخر حيث تعاونا بشكل رائع في منتصف الشوط الثاني ونجحا في تسجيل هدف الفوز لتنتهي المباراة 1-0، ويخرج السويسريون من البطولة.

بدأت سويسرا المباراة بسرعة ومهارة عالية، وتحكم لاعبوها في إيقاع المباراة، وكان إنوسنت إميغارا خطر دائم على خطوط الدفاع المكسيكي، بينما لم يُختبر الحارس السويسري دييجو بيناجليو بالمرة في الناحية الأخرى من الملعب طوال الشوط الأول.

إخترق أمير أبراشي الدفاع المكسيكي مبكراً ولكن تسديدته في الدقيقة السابعة مرت فوق العارضة بمسافة كبيرة، وبعدها بعشرة دقائق وجد أدمير مهمدي نفسه وحيداً أمام المرمى بالكرة بعد كرة مرتدة من إميغارا لكن بعد مواجهة الحارس خوزيه كورونا إضطر أن يسدد كرته بصعوبة بارتطمت بالعارضة.

وأتت أول هجمة للمكسيك على بعد دقيقتين من نهاية الشوط الأول عن الطريق المتألق جيوفاني دوس سانتوس، الذي بدأ المباراة لأول مرة في لندن 2012، فبعد أن استلم الكرة بعد تمريرة من دارفين تشافيز، سدد كرة قوية تصدى لها بنجاح بيناجليو، ثم لاحت له فرصة أخرى خلال الوقت المحتسب بدل الضائع بالنصف الأول لكن الضربة الحرة نتجت عن كرة تائهة فوق العارضة.

ومع بداية الشوط الثاني بدا المنتخب المكسيكي مصمماً على الفوز حيث زادت كثافته الهجومية مبكراً، وسدد أوريبي بيرالتا كرتين قويتين خلال أول خمس دقائق من الشوط ولكن بيناجليو كان متيقظ وتصدى لهما بنجاح.

وبعد فرصة أخرى من خورخيه إنريكيز، إفتتحت المكسيك التسجيل في الدقيقة 69؛ إستدرج دوس سانتوس الدفاع في إتجاهه بمكر ودهاء ثم مرر الكرة إلى بيرالتا، ولم يتردد مهاجم سانتوس لاجونا وسدد داخل الشباك.

ظهر الذهول على لاعبي سويسرا بعد الهدف وبينما حاولوا تعديل النتيجة لاحت للمكسيكيين عدة فرص لزيادة الفارق، ولكن في النهاية كانت نتيجة 1-0 كافية لتعبر بالمكسيك لربع النهائي كأول المجموعة، ولتحزم سويسرا حقائبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى