الأخبار المحليةالاتحاد السعودي لكرة القدم

المنتخب السعودي يقبع خلف مثلث برمودا في التصنيف العالمي

احتل المنتخب السعودي المركز ( 105 ) عالمياً ليتراجع مركزاً واحداً عن الشهر الماضي , الغريب والمحزن ان هناك دول لم نعرفها كروياً اتت قبل المنتخب السعودي في التصنيف العالمي مثل : برمودا ؟!

هذا المنتخب لم يسبق له التأهل إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم , ومع ذالك يتطور كروياً اكثر من منتخبنا الذي تأهل الى كأس العالم اربع مرات ومن بعد ذالك , اصبح مؤشر التطور بالسالب ؟!

لكن ياتٌرى ماذا يكون تصنيفٌنا بعد مباراة اسبانيا ؟ , هل سوف نخترع رقم جديد في التصنيف ؟

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الروح الأنهزامية عند الكثير من لاعبي المنتخب هي السبب..بالإضافة الى عدم وجود قائد للمنتخب يتمتع بالحس القيادي و الحماس..وأيضا” لا وجود للمواهب و اللاعب لا يحافظ على نفسه من السهر و أداء التمارين بكل جدية..وأهم نقطة سلبية حاضرة في المنتخب السعودي منذو سنوات هي عدم الإنسجام بين اللاعبين..طبعا” في المباريات الودية تجد المواهب والإبداعات كما تعودنا من لاعبينا وفي البطولات الرسمية المنتخب للتقبيل لعدم التفرغ!!

  2. لن يتطور المنتخب من وجهة نظري مادام الرياضة عندنا تدار بهكذا عقلية محسوبية ومجاملات 000000
    كذلك المدرب ماهو تاريخه حتى يكون على راس هرم تدريب منتخب بحجم اسم المملكة 000
    هناك يقال اعطني دوريا منظم اعطيك لاعبين مميزين يخرج لديك منتخبا قويا0000000
    منظما في كل مايخص اللعبة اللا عبين الحكام الملاعب الجدولة000000الخ

  3. صحيح ان برمودا ما تأهلت لكأس العالم !!
    لكن عرفت كيف تطور نفسها كروياً
    ولا تنسى انه مافيه لوبي ازرق يلعب في الاتحاد السعودي وتشكيلة المنتخب
    واكبر دليل فضيحة ياسر الشهراني اللي ما اعطوه تأشيره عشان يسافر مع المنتخب
    وهذي يتحملها ناديه اولا ثم إدارة المنتخب ..

  4. لاجديد

    رياضتنا دائما بالنزول

    دام الاموال تُضخ على اللاعبين واسعارهم لاتقارن حتى بـ 30% من سعرهم الحقيقي
    ودعم الاعلام الهش لكل لاعب بإبرازه على انه ( الشهم الهمام ) وهو ( لايفقه ) شيئاً

  5. ياجماعه حمدو الله وشكروه احنا على الاقل احسن في تصنيفنا من اثيوبيا وتشاد يعني احتمال نتأهل لكاس صحراء الربع الخالي

  6. كيف نتطور وإعلامنا مشغول ( غصب عنه ) بمتابعة أخبار ياسر سنافر وسامي ونامي _ وتركوا منتخبنا الوطني للداهيه ريكارد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى