الجزيرة

المهنا : الحكام يتحملون رسوبهم وهم لا يعملون لمصلحتهم

أكد رئيس لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم عمر بن صالح المهنا أسباب رسوب 123 حكماً في دورة الترقية الأخيرة يتحمله الحكام أنفسهم وقال في تصريح خاص لـ»الجزيرة»: لقد أجريت دورتين في الأخير، هي للترقية من الثالثة للثانية ومن الثانية للأولى، والعدد هذا فعلاً كبير، لكن الحكام أنفسهم يتحملون رسوبهم، فهم لم يدخلوا الاختبارات في كامل جاهزيتهم من الجواب جميعاً، واللجنة ليس من دورها أن تقوم بأدوار الحكم نفسه هو مسؤول عنها مثل مراجعة القانون وفهم ما يحتويه كذلك التمارين اليومية، وعموماً في هذا الجانب دخل لحاكم الاختبارات وكان هناك وقت كاف في الاختبار ونموذج أسئلة من أربعة إجابات لم يوفقوا فيها، وفي هذا لوضع كان على الجميع الجاهزية لكنهم لم يكونوا كذلك، لذا لم يوفقوا ولم أكن بالطبع رسوب أحد بتاتاً، فالأولى على الحكم الاهتمام والحرص على نفسه.

وعن وضع اللجنة أسئلة صعبة كنوع من التعجيز للحكام رد قائلاً: أبداً لم يكن هناك أي تعجيز، فالأسئلة جميعها من القانون والقانون لم يضعه عمر المهنا، بل وضعه الاتحاد الدولي، وأعود وأقول الرسوب والنجاح يعود للحكم نفسه ومدى تحضيره وجاهزيته للاختبار، فكان عليهم، الجاهزون بفهم القانون أولاً وليس حفظه، فاللجنة وفرت المحاضرين لهم في الدورات، ليأتي الاختبار ليكون الفيصل، والاختبار لم يكن تعجيزياً بل إنه لم يخرج من إطار القانون واللياقة، وكما ذكرت الحكم نفسه عليه أن يحرص على نفسه بالتدريب الجيد الذي يؤهله لاجتياز اختبار اللياقة، والقانون لاجتياز اختبار القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى