الأخبار المحلية

المهنا : لم أرضخ للضغوطات بتكليف خليل جلال لقيادة مواجهة التعاون والهلال

أكد عمر المهنا  رئيس  لجنة الحكام خلال ورشة العمل الثالثة التي عقدتها  لجنة الحكام الرئيسيه لكرة القدم ،  وبحضور نائبه إبراهيم العمر، وعضو اللجنة مهنا الشبيكي خلال ، وبحضور 43  حكماً للساحة ومساعداً : أنه لا توجد أي ضغوطات عليه من نادي التعاون  لتكليف الدولي خليل جلال بقيادة مباراة التعاون والهلال بعد قيادته  للقاء هجر والتعاون  .

وقال :من الأساس لم يكن خليل جلال المكلف بقيادة المواجهة، بل الدولي مرعي العواجي ولكن  نظراً لإصابته كان البديل جلال، كما أنه ليس صحيحاً أن أكلف حكماً بقيادة مباراتين متتاليتين لفريق واحد، مع احترامي لبعض الإعلاميين أو مسئولي الأندية، كما أنني لا يمكن ان أسمح لأي ناد او مسئوول بالضغط علي من أجل تكليف حكم معين “.

وطالب المهنا  الحكام  بعدم الالتفات  لما يتم تداوله الإعلام، وأن لا يتأثروا بذلك، وأن عليهم أداء مهامهم وواجباتهم بكل جرأة وشجاعة،  مبدياً  احترامه  للقرارات التي تصدر من لجنة الانضباط أو الاستئناف .

واعترف المهنا بوجود اخطاء  تحكيمية  وقال مخاطباً الحكام :  انتم لكم اخطاؤكم وتتخذون قراراتكم بثانية واحدة، وعندما نقول هذه ركلة جزاء فهذه وجهة نظرنا، وأناقشها مع زميلي إبراهيم العمر وأعضاء اللجنة.

وتابع : لا نجامل أي حكم سواء صغير أو كبير، وبعض آراؤنا تختلف عن وجهات نظر المحللين الذين نحترم آراؤهم، ولكننا في ورشة العمل نناقش بعض  الحالات التي لا يظهرها الإعلام.

وتطرق للاجتماع الشهري أنه في حال تبين أن سلبياته أكثر من إيجابياته سنلغيه،  وقال : لا أعطي رأيي مباشرة في أي حالات من مباراة معينة لأي إعلامي كوني لا أشاهد مباريات الجولة في وقت واحد، موضحاً أنه سيوزع إيميله الخاص ومن لديه أي ملاحظة من الحكام سواء علي أنا كرئيس اللجنة أوحد أعضاء اللجنة أو رئيس لجنة فرعية، وبدوري سأعمل لحلها وستحظى بسرية تامة، كما طالب المهنا حكام الساحة بعدم تحميل المساعدين كل أخطاءهم.

من جهته، تحدث نائب رئيس اللجنة لشؤون الحكام إبراهيم العمر، وشكر الإعلاميين على تواجودهم وقال أنهم ينقلون الثقافة التحكيمية للمجتمع الرياضي، فيما شدد على ان المصالح العامة في الانتخابات قد تتعارض مع عمل لجنة الحكام خاصة، مبيناً أنه لم يرشح نفسه لأنني اريد أن أكون صوتكم، كما امتدح العمر الحكم الدولي خليل جلال على ثباته، كذلك لشجاعة الحكم محمد الهويش وعدم السماح للاعبي النصر بالاعتراض على قراراه بركلة جزاء نجران.

بدوره أوضح الحكم الدولي فهد المرداسي أن رئيس لجنة الحكام لم يتدخل ولم يمارس الضغوط عليه كحكم  في كتابة تقرير إضافي .

وقال :  أحب  ان أوضح   أنني بعد نهاية مباراة التعاون والشباب ذكرت في الاسكور بخانة الأحداث لا شيء يذكر وهذا خطأ حدث مني وأتحمله 100%، ولا يجب أن احمله رئيس لجنة الحكام  ، والقصة هي أنني بعد خروجي من الملعب اتصلت شخصياً بالمهنا وليس هو من  اتصل بي  كما ذكر الإعلام، وذكرت له ما حصل من أحداث إثناء المباراة، وبدوري قمت بتدوين ما حدث في تقرير وأرسلته بالفاكس للجنة، علماً أنه لم يتم تغيير التقرير الإلحاقي، ومحمد سعد وعبد الرحمن المعثم هما فقط من اطلعا على التقرير بعد كتابته وإرساله، والمهنا كان وقتها في المنطقة الشرقية ولم يطلع على أي كلمة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ليه التحكيم عندنا سواليف والعذر دائماً جاهز ؟

    لماذا لا نسمع عن هذه الأخطاء لدى الحكام في الدوري الإنجليزي والأسباني وحتى الدوري البنقالي ؟؟

    يتخذذ القرار في جزء من الثانية

    عفواً يا رئيس لجنة الحكام ( هذا الكلام حجة عليك لا لك ) كيف بحكم ساحة لا يستطيع إتخاذ قرار صحيح في 5 ثواني لا أجزاء الثانية ؟

    عندما تقول بأنه معرض للخطاء يكون هذا بسبب تمركز الحكم وحكم الراية ( الخاطئ )
    عندها يكون القرار خطأ ونقبل بأن الحكام لدينا من الأساس لا يعرفون مبادئ التحكيم بإعتراف منك شخصياً

    طوروا التحكيم ( ولا يكون لدينا نظام أنت صديقي راح أمسكك أكبر عدد من المباريات وأغطي أخطائك الكوارثية وأقول بأننا بشكل إن لم نخطئ لن نصيب )

    كم عدد الحكام الدوليين لدينا في السعودية ؟؟

    خليل جلال ( ما كأن في هالبلد غير هالولد )

  2. يابو خبره خل عندك شوية حياء واستقيل يعني لازم تستني الطرد بعد فضايحك اللي ماتنتهي
    قال ايش
    حسب خبرتي هههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى