الإتحادالوطن

المولد والخضري يزيدان متاعب الاتحاد ونور خارج الحسابات

يعيش مدرب الاتحاد الكروي الأول، الإسباني راؤول كانيدا حرجا كبيرا قبل نزال إياب دور الـ8 لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال الخميس المقبل، بعد تأكد غياب لاعبيه أسامة المولد ومعن الخضري عن النزال، إلى جانب المطرود إبراهيم هزازي.
وتأتي هذه الظروف بعد التعادل المخيب الذي خرج به فريقه من مباراة الذهاب أول من أمس 2/2.
كما سيستفسر الاتحاديون عن إمكانية مشاركة اللاعب محمد أبو سبعان الذي حصل على بطاقة صفراء ثالثة في لقاء النصر في دوري زين، إضافة لنيله عقوبة من لجنة الانضباط بالإيقاف مباراتين، حيث سيطالبون أن ترحل عقوبة الإيقاف الفني لحصوله على البطاقة الصفراء الثالثة إلى الموسم المقبل باعتبار أن لقاء النصر كان في الجولة قبل الأخيرة وغاب بعده أبو سبعان عن لقاء هجر في الدوري ثم مواجهة الهلال في ذهاب مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، بمعنى أن يكون إيقافه الانضباطي قد تم استيفاؤه في المباراتين السابقتين.
ولن يكون أمام كانيدا خيار سوى الاستعانة بخدمات لاعبه البحريني عبدالله عمر ليشارك في نزال الخميس ظهيرا أيمن تعويضا لغياب هزازي والمصاب راشد الرهيب.
وتؤكد المصادر أن مشاركة اللاعب محمد نور مستبعدة تماما لعدم اكتمال شفائه من الإصابة، على الرغم من محاولاته إقناع الجهازين الفني والطبي بقدرته على المشاركة.
وفي ظل الغيابات الكبيرة في فريقه، وجه كانيدا بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى ملعب الأمير فيصل بن فهد من أمس من أجل إعداد مفاجأته الفنية للقاء المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق