الأخبارالأخبار المحليةالشبابالنصر

النصر “البطل” يتعادل مع الشباب ويتوج رسمياً بلقب جميل

توج النصر رسمياً بلقب دوري عبداللطيف جميل للمحترفين رسمياً هذا الموسم بعد أن ارتفع رصيده إلى 64 نقطة بعد تعادله أمام الشباب بهدف لكل منهما وهي النقطة التي كانت كفيلة بحسم اللقب لصالح العالمي , تقدم البرازيلي ايلتون للنصر في الشوط الأول قبل أن يتعادل الأسطا للشباب في الشوط الثاني من اللقاء .

شهدت بداية اللقاء تحفظ ورغبة في استكشاف نقاط القوة و الضعف في خطوط الفريقين إلا أن النصر كان الأقرب إلى وسط ملعب الشباب وأخذ الليوث وضع الدفاع منذ الدقيقة الرابعة من عمر اللقاء والتي شهدت بداية السيطرة المطلقة للعالمي على مجريات الشوط الأول .

اعتمد كارينيو على انطلاقات البرازيلي ايلتون واختراقاته لدفاع الشباب وفي الدقيقة 27 من الشوط الأول يستلم كرة في عمق دفاع الليوث ويهيأها لنفسه قبل أن يسددها على يمين وليد عبدالله محرزاً الهدف الأول للنصر .

حاول الشباب الاستفاقة بعد هدف النصر وشكل معاذا ورافينها والرويلي خطورة على دفاع النصر ولكن وجود خليلي بمفرده في هجوم الشباب سهل من مهمة دفاع النصر الذي أحكم قبضته عليه وحرم الشباب من أنيابه الهجومية .

حاول التون مضاعفة النتيجة في الدقيقة 39 ولكن وليد عبدالله يتدخل وينقذ مرماه من هدف ثاني وينتهي الشوط الأول بتقدم العالمي بهدف دون رد .

مع انطلاق الشوط الثاني حاول الشباب استعادة السيطرة على المباراة التي دانت في الشوط الأول للنصر ولكن دفاع النصر ومن خلفه الحارس المتألق عبدالله العنزي كانا بالمرصاد لكل محاولات الليوث الهجومية .

في الدقيقة 66 يخرج عماد خليلي الذي لم يقدم شيء يذكر خلال المباراة ويدخل بدلاً منه عيسى المحياني .

في الدقيقة 68 يشتعل اللقاء بعد أن أحرز الأسطا هدف التعادل للشباب بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء يفشل العنزي في التعامل مع الكرة ويتعادل النصر و الشباب .

فرض الشباب سيطرته على الشوط الثاني في ظل تراجع كبير غير مبرر للاعبي النصر ولولا إصرار عمار السويح مدرب الشباب على اللعب بمهاجم واحد لكان لليوث كلمة أخرى في اللقاء .

في الدقيقة 78 يدخل حسن الراهب بدلاً من البرازيلي ايلتون في محاولة من كارينيو لتنشيط هجوم النصر في الربع ساعة الأخير من عمر اللقاء .

النصر يتراجع إلى الخلف خوفاً من هدف شبابي ثاني يقلب الأمور رأساً على عقب ويحافظ العالمي على نتيجة التعادل التي تكفيه للتتويج رقيماً بدوري جميل .

في الدقيقة 88 كاد النصر أن يحرز هدف الفوز بعد أن اخترق شايع شراحيلي منطقة جزاء الشباب ومرر الكرة إلى الزيلعي الذي لعبها بيسراه فوق العارضة ليضيع هدف مؤكد من النصر .

انحصر الأداء في وسط الملعب مع الدقائق الأخيرة وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع يحتسب الحكم ضربة جزاء للشباب قبل أن يتراجع ويحتسب الكرة ضربة حرة مباشرة من خارج المنطقة بناء على إشارة الحكم المساعد .

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الف مبروك للعالمي لقد فاز وتحدى الحاسدين والتحكيم المحلي وذلك بحكمة كحيلان وعزيمة النجوم وتسيد المدرب الداهيه وتحدى جميع الظروف التي كانت تواكبه لفساد ماينظمه من تكتيك ويبق البيانات والتصريحات لمن لم يستطع التاهل مهما اتت له المساعدات

  2. الف الف الف مبروك
    لجماهير وعشاق العالمي جماهير الشمس
    هذا الانجاز
    والحمد لله

  3. بطولة 4×4 الدفع الرباعي .. ماصديقنا إلا نواف قام بالواجب + إيقاف لجنة المنشطات + تضبيط خالد المقرن الولد البار لناديه السابق لجدول نادي الفلس .. إنها حكاية البطوله المغتصبه ودلهوم يشهد عليكم ههههههه !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق