الإتحادالنصرالوطن

النصر يضم حسني وعطيف ويفجر أوضاع الاتحاد

أبرم نادي النصر أمس صفقتين مدويتين بالتعاقد مع الدولي المصري حسني عبدربه، والدولي السعودي السابق عبده عطيف اللذين لعبا للاتحاد في الموسم الماضي، وكان ناديهما حريصا على استمرارهما قبل أن يقطع النصر الطريق عليه بصفقة مزدوجة.
وبلغت قيمة التعاقد مع عبدربه بما فيها حصة ناديه الإسماعيلي 1.8 مليون دولار، فيما سربت مصادر أن قيمة التعاقد مع عطيف بلغت 3.5 ملايين ريال لموسم واحد.
وسيلتحق اللاعبان بمعسكر الفريق المقام حاليا في برشلونة استعدادا لدوري زين للمحترفين خلال أيام قليلة مقبلة.
وكان رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي أعلن عقب التعاقد “كل لاعب يحتاجه النصر فنيا، ويؤكد الجهاز الفني حاجته له، لن نتردد في ضمه للفريق طالما كان متاحا مهما كانت قيمته المالية”.
وأضاف “نحن حريصون على أن نكون عند مستوى طموحات جماهير النادي وتطلعاته”.
وكانت خزينة النصر انتعشت أمس بتلقيها دعما ماليا بنحو النصف مليون ريال من محب النادي عبدالله العمراني، في وقت تكفل فيه نائب الرئيس فهد المشيقح ونجله تركي بتكاليف تأهيل اللاعبين عبدالمحسن عسيري وطارق العواد ونواف العوفي في أكاديمية اسباير، بعد إجرائهم عمليات جراحية.
إلى ذلك فجر تعاقد النصر مع عطيف أمس الأوضاع بقوة في أركان البيت الاتحادي حيث تسارعت الأحداث بشكل دراماتيكي خصوصا من جانب المدرب الإسباني راؤول كانيدا الذي أكدت مصادر مقربة منه أنه هدد بتقديم الاستقالة من منصبه بعد رحيل اللاعب الذي كان يعول عليه كثيرا.
وكان كانيدا قد طالب الإدارة الاتحادية بتوقيع عقد جديد مع عطيف لضمان استمراره مع الفريق، إلا أن خبر توقيعه للنصر كان له تأثير الصدمة على الوسط الاتحادي.
ولم تتقبل الجماهير الاتحادية الخبر الذي جاء تاليا لخبر التعاقد مع عبدربه، وحملّت الإدارة المؤقتة الحالية مسؤولية التفريط فيه، وهو ما رد عليه رئيس النادي المكلف أيمن نصيف بأن اللاعب رفض العرض المقدم له من النادي والبالغ 15 مليون ريال لمدة ثلاث سنوات، مؤكدا أنه تلقى عرضاً يفوق هذا العرض من نادي النصر.
وكشف نصيف أن العرض الذي تم تقديمه لعطيف يمثل الحد الأعلى لقيمة عقود اللاعبين المحترفين في النادي، ولا تستطيع الإدارة تجاوزه بأي حال من الأحوال حتى لا تتضخم العقود في النادي بشكل لا يمكن للإدارة الحالية أو الإدارات المقبلة التعامل معه وتحمله.
وشدد نصيف على أن الاتحاد لا يتوقف عند لاعب معين، وأنه غني برجاله القادرين على تحقيق تطلعات محبيه كما عودوهم دائما.
من جانبه أكد عطيف إلى “الوطن” أنه تلقى عرضا مغريا جدا من النصر، وأنه اطلع الاتحاديين عليه إلا أنهم أكدوا أنه يفوق ما يستطيعون تقديمه، وقال “في المحصلة أنا لاعب أبحث عن تأمين مستقبلي، وقد انتقلت من ناد كبير إلى ناد كبير آخر، وأتمنى أن أكون قد تركت ذكرى طيبة لدى الجماهير الاتحادية، وأعد جماهير النصر بأن أقدم كل ما في وسعي لخدمتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى