الأخبار المحليةالهلال

الهلال يحلم بالانتقام والفتح بتأكيد الانتصار في قمة مباريات ربع نهائي كأس ولي العهد

ستكون الفرصة سانحة أمام الهلال لتعويض تعثره الأخير أمام الفتح عندما يلتقي الفريقان معا في دور الثمانية لكأس ولي العهد السعودي لكرة القدم اليوم الأحد.

وفاز الفتح على الهلال 2-1 يوم الجمعة الماضي لينتزع منه صدارة الدوري السعودي  للمحترفين ويذيقه خسارته الثانية هذا الموسم بعد هزيمته أيضا أمامه في الدور الأول من المسابقة بالنتيجة ذاتها.

لكن مسابقة كأس ولي العهد هي المفضلة لدى الهلال إذ تمكن الفريق بغض النظر عن انخفاض أو ارتفاع مستواه من احراز اللقب في آخر خمسة مواسم ولذلك فإنه سيحاول حجز بطاقة الظهور في الدور قبل النهائي.

ومن المنتظر أن يعود المهاجم ياسر القحطاني – الذي تراجع مؤخرا عن قرار اعتزال اللعب الدولي – لقيادة الهلال بعد تعافيه من الإصابة. وسواء شارك القحطاني كأساسي أو جلس على مقاعد البدلاء فإن  البرازيلي ويسلي لوبيز الذي أحرز 15 هدفا في الدوري سيقود خط المقدمة عند ملاقاة الفتح. وسجل ويسلي هدفين في مرمى الفتح الاسبوع الماضي لكن الحكم ألغى الهدفين بداعي التسلل ولذلك سيحاول المهاجم البرازيلي هز الشباك بشكل صحيح ومحاولة قيادة ناديه للفوز خارج أرضه في هذه المباراة المهمة.

وسيفتقد الهلال جهود نواف العابد وعبد اللطيف الغانم بعد اصابتهما أمام الفتح يوم الجمعة الماضي بينما يملك المدرب انطوان كومبواريه مجموعة كبيرة من اللاعبين البارزين منهم محمد الشلهوب وعبد العزيز الدوسري.

وخاض الهلال مباراته الماضية في الكأس والتي انتهت بفوزه على  نجران 2-1 يوم الأربعاء الماضي بخطة 3-5-2 بدلا من اسلوبه المعتاد 4-4-2 وتعرض لانتقادات فنية وقال بعض لاعبي الفريق إنهم لا يشعرون بالراحة

وقال ماجد المرشدي مدافع الهلال “لعبنا بثلاثة مدافعين لكن للأمانة ما كانت طريقة كافية لكي نفهمها وطبقناها قبل المباراة بيوم واحد.. كانت الطريقة صعبة ولم يستوعبها بعض اللاعبين.”

ومن المتوقع أن يتراجع كومبواريه عن الخطة الجديدة رغم انه أكد أن فريقه كان بوسعه انهاء الشوط الأول أمام نجران متقدما بخمسةهداف وهو ما يؤكد ان التغيير الخططي لم يكن وراء الفوز بصعوبة.

وسيتعين على الهلال أن يظهر في أفضل حالاته في الجانب الدفاعي في ظل وجود الثنائي الخطير في صفوف الفتح المكون من البرازيلي ايلتون جوزيه والكونجولي دوريس سالومو. وسجل ايلتون وسالومو هدفي فوز الفتح على الهلال في الدوري كما  أحرز المهاجم الكونجولي هدفين ليقود الفريق للفوز على العروبة 3-2 في دور الستة عشر للمسابقة يوم الأربعاء الماضي.

وعلى ملعب الشرائع بمكة المكرمة يلتقي الوحدة بالفيصلي  وبلغ الفريقان هذه المرحلة على حساب الإتفاق    وهجر ،  وسيلتقي الفائز في هذه المباراة مع الفائز من مباراة الفتح والهلال.

كما يلعب   القادسية مع الرائد  على استاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالخبر .

تأهل القادسية إلى هذا الدور بتخطى  الاتحاد في جدة بهدفين نظيفين  بينما   تأهّل   الرائد  بالفوز على   الشباب بثلاثة اهداف مقابل هدفين  .

يبرز  في القادسية الذي  يتسلّح بعاملي  الأرض والجمهور  لاعبين مميزين امثال   عبدالإله هوساوي  وعبدالله عثمان وفهد السبيعي وصالح العمري  وصالح الغوينم والكويتي  طلال الشمالي ، ويقودهم المدرب البرتغالي  ماريانو موريتو والمستمر مع الفريق من الموسم الماضي .

في الجهة  المقابلة يبرز في الرائد الذي يقوده  فنياً  المدرب التونسي ،  عمار السويح والذي يقود الفريق للموسم  الثاني على التوالي  ،  لاعبون مميزون امثال  الكنجولي  ديبا أليونجا و المغربي عصام الراقي و الحارس أحمد الكسار و العماني عبدالسلام عامر وعلي عطيف  الذي تلقى  دفعة معنوية باشادة  الاسباني بوسكيتس  لاعب فريق برشلونة .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هاذ النادي من يوم انشق عن اصله نادي الشباب وهو يحلم فدعوه يحلم على راحته بس بشرط لايحلم با العالميه فهي بحق صعبه وقويه عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق