الهلالالوطن

الهلال ينهي مهمة الغرافة القطري بنجاح

حافظ الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال على صدارته للمجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا بعد فوزه على الغرافة القطري أمس 2 / 1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض ضمن الجولة الأخيرة، ضامنا بذلك أداء مباراته في دور الـ16 على ملعبه أمام الفائز في لقاء اليوم بين بني ياس وباختاكور، سجل للهلال الفريدي “48” ونواف العابد “65”، وأسامة هوساوي “81” بالخطأ في مرماه.
ورفع الهلال رصيده إلى 12 نقطة، ثم بيروزي الإيراني ثانياً بـ11 نقطة والغرافة ثالثاً برصيد 6 نقاط وأخيرا الشباب الإماراتي بنقطتين.
حال الاستعجال وفقدان التركيز الذهني من وصول الهلال إلى شباك الغرافة القطري في الشوط الأول رغم السيطرة على الملعب، وفي بناء هجمات متتالية في النصف الأخير من هذا الشوط، بعد أن سمح للغرافة القطري بالتقدم للأمام في الجزء الأول من المباراة عن طريق الإيراني المتحرك فرهاد مجيدي.
ونالت الألعاب الهوائية في الهلال النصيب الأكبر من قبل المهاجم الكوري بيو بيونج الذي حل أساسيا مكان المغربي المصاب يوسف العربي، بينما مارس السويدي ويلهامسون أدوراه الهجومية في الجهة اليمنى المدعومة بتحرك مستمر من قبل نواف العابد الذي لعب دور صانع اللعب وسط تراجع كامل من قبل الفريق القطري بقيادة المغربي عثمان العساس وحامد شامي وفهيد الشمري، وعودة لاعبي الوسط المساندين للهجمة ميرغني الزين ويوسف رمضان لتشكيل ستار دفاعي تفاديا للتقدم الهلالي من الأطراف، وحالت يقظة حارس الغرافة عمر جلال دون وصول الهلاليين لشباكه، وصد العديد من التسديدات من قبل سلمان الفرج وعادل هرماش.
ولجأ مدربا الفريقين التشيكي إيفان هاشيك (الهلال)، والبرازيلي باولو سيلاس (الغرافة) إلى اتباع طريقة 4 / 5 / 1 مع اختلاف التنفيذ، فالأول مارس الضغط على الضيوف من منتصف ملعبهم، بينما اعتمد الأخير على الهجمة المرتدة ومحاولة النفاذ من خلال تقدم لاعبي الهلال الذين فشلوا في اختراق الحصون الدفاعية للغرافة الذي افتقد ثلاثة من أبرز لاعبيه، وهم الحارس قاسم برهان والمدافعان إبراهيم الغانم وأنس مبارك لانضمامهما للمنتخب القطري، بينما غاب عن الهلال الشهلوب والزوري في الشوط الأول.
وواصل الهلال ضغطه مع بداية الشوط الثاني بغية خطف هدف السبق، وكان له ما أراد، فمن كرة مرتدة سريعة تحرك الكوري بيويج ومرر كرة للفريدي الذي سجل الهدف الأول “48”.
بعدها كثف الهلال ضغطه على الغرافة، واخترق بيونج دفاع الفريق القطري من الجهة اليمنى “52” وسدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة وتجاوزت خط المرمى بكاملها إلا أن الحكم الياباني رفض احتساب الهدف.
واقتنص حسن العتيبي تصويبة قوية من عساس سددها من خطأ خارج منطقة الجزاء، وفي الدقيقة 65 مرر الفريدي الكرة للعابد الذي راوغ الحارس وأحرز الهدف الثاني. بعدها منح الحكم البطاقة الصفراء للاعب الغرافة جورج كويسي لاعتدائه على الفريدي.
وساهم التقدم الهلالي في بث الارتياح النفسي وفي إيجاد منافذ عدة للوصول لمرمى الغرافة، ونجح ويلهامسون في ايجادة مساندة من الظهير الأيسر الفرج في هذا الشوط بعد أن تحول مساندا له بدلا من الجهة اليمنى التي كان بها في الشوط الأول.
وزج مدرب الهلال بسالم الدوسري في الدقيقة 70 كبديل عن أحمد الفريدي لزيادة فتح مساحات اللعب.
وشهد ربع الساعة الأخير سيطرة هلالية مطلقة وتراجعا من جانب الغرافة، وفي غفلة من دفاع الهلال لعب محمد حسن كرة عرضية تداخل فيها أسامة هوساوي ومرر الكرة في لحظة خروج العتيبي من مرماه مسجلا هدفاً بالخطاً في مرماه “81”.
حاول الغرافة بعدها تعديل النتيجة، إلا أن صافرة الحكم الياباني كانت أسرع فانتهى اللقاء لصالح الهلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى