الهلالالوطن

الهلال يواجه بطل رومانيا في معسكر النمسا

تقرر أن يلعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال أولى مبارياته الودية في معسكر النمسا أمام بطل الدوري الروماني، فريق كلوج، وذلك في الثامن من يوليو المقبل.
وسيتم لاحقاً تأمين 3 مباريات ودية أخرى إحداها أمام فريق أوروبي كبير.
يذكر أن معسكر الفريق سينطلق في 30 من يونيو الجاري بمدينة لينز النمساوية لمدة 3 أسابيع، وسيقود الفريق في هذه المرحلة، مدرب الأولمبي، الكرواتي داليتش زلاتكو لحين التعاقد مع جهاز فني جديد.
على صعيد آخر، وضع نائب رئيس هيئة أعضاء شرف نادي الهلال الأمير بندر بن محمد كامل ثقته في رئيس النادي الحالي الأمير عبد الرحمن بن مساعد، وأعلن تزكيته له ليكون رئيسا للنادي في ولاية جديدة مدتها 4 سنوات مقبلة، بعد إجماع أعضاء شرف النادي بالإنجازات والبطولات العديدة التي حققتها إدارته.
وكشف الأمير بندر عن عدم تقدم أي مرشح آخر لمنافسة الرئيس الحالي، مبيناً بأنه سيتم تزكية الأمير عبد الرحمن بن مساعد فور نهاية فترته الحالية بنهاية الشهر الجاري.
وأضاف”الأمير عبد الرحمن بن مساعد دفع الكثير من المال والجهد والصحة وضحى بأشياء كثيرة والجميع يقدر ذلك، ويجب أن ندعمه، وأعضاء الشرف لم ولن يتخلوا عن ناديهم”.
وتحدث نائب رئيس هيئة أعضاء شرف النادي لبرنامج “في المرمى” بالقناة العربية، وقال:”الفترة الأولى للأمير عبد الرحمن كانت ناجحة بكل المقاييس من خلال الإنجازات والبطولات الست التي تحققت”.
وأكد الأمير بندر، اقتراب لاعب خط وسط الفريق أحمد الفريدي من التوقيع على عقده الجديد بعد اتفاقه مع إدارة النادي، مشدداً على أن الفريدي من أبناء النادي وأن تصريحه الأخير لوسائل الإعلام فهم بشكل خاطئ لأنه تحدث بعفوية مطلقة.
يذكر أن المهلة التي طلبها أحمد الفريدي للتفكير في عرض فريقه انتهت أمس، وتنتظر الإدارة رده بالموافقة من عدمها من خلال وكيل أعماله سلطان البلوي، لإتمام بقية إجراءات تمديد عقده الذي ينتهي في يناير المقبل.
وكان رئيس النادي الأمير عبد الرحمن بن مساعد قدم عرضه للفريدي خلال اجتماع ودي جمعهما بعد مباراة الهلال وبني ياس الإماراتي في دور 16 من دوري الأبطال الآسيوي في 22 من مايو الماضي، وعلمت”الوطن” أن الإدارة عرضت عليه 5 ملايين ريال لمدة 5 مواسم مقبلة، إلا أن الفريدي يرغب في تقليص المدة إلى 3 مواسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق