الإتحادالهلالعكاظ

الهلال يواصل مسلسل التعادلات في آسيا .. على زخات المطر .. عميد آسيا انتصر

واصل الهلال مسلسل تفريطه في النقاط بدوري أبطال آسيا، بتعادله مع مضيفه الشباب الإماراتي 1/1 البارحة على ستاد مكتوم بن راشد ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة.
سجل البرازيلي جوزيل سياو (د:37) هدف الشباب، والكوري الجنوبي يوو بيونغ سو (د:70) هدف الهلال.
ويتصدر بيروزي الإيراني الذي تجاوز بدوره الغرافة القطري (3/صفر) المجموعة برصيد سبع نقاط، فيما بقي الهلال ثانيا برصيد ثلاث نقاط، والغرافة ثالثا بفارق الأهداف عن الشباب (نقطتان).
الشباب * الهلال
اعتمد مدرب الشباب البرازيلي باولو بوناميغو طريقة دفاعية مركزا على الهجمات المرتدة التي يجيدها سياو، فنجح أصحاب الأرض في فرض أسلوبهم في الشوط الأول وأنهوه لصالحهم، في حين سادت العشوائية ألعاب الهلال لعدم وجود القائد في خط الوسط قبل أن يتغير الحال في الشوط الثاني مع نزول محمد الشلهوب.
بدأ الشباب بخطورته عن طريق انطلاقات سياو السريعة، ومن إحدى المحاولات تلقى كرة من محمد أحمد وسددها قوية أمسكها حارس مرمى الهلال خالد شراحيلي بصعوبة على دفعتين، ورد الضيف بفرصة خطرة بعد تمريرة من النشيط المغربي يوسف العربي إلى سو الذي تباطأ في استلام الكرة ليخطفها من أمامه الحارس اسماعيل ربيع منقذا فريقه من هدف، وافتتح الشباب التسجيل بعد مجهود فردي رائع لسياو من وسط الملعب مر على إثره بسرعته من المدافعين عبدالله الدوسري وماجد الدوسري ثم سدد بقوة بعيدا عن متناول شراحيلي، ودفع مدرب الهلال التشيكي ايفان هاسيك بمحمد الشلهوب مكان عبدالله الدوسري مطلع الشوط الثاني فتحسن الأداء كثيرا بعد أن أتقن اللاعب الموهوب مهمة صانع الألعاب باقتدار، وأهدر الهلال فرصة ثمينة بعد عرضية من العربي سددها السويدي وأبعدها مدافع الشباب حمدان قاسم لترتد الكرة للشلهوب الذي أعادها مرة أخرى، لكن قاسم تدخل مجددا لدرء الخطر عن مرمى فريقه، وزج هاسيك بنواف العابد مكان ويلهامسون وحاول مدرب الشباب تمتين خط دفاعه بإشراك عبدالله درويش بديلا لحمدان قاسم. وبعد محاولات عدة، نجح الهلال في إدراك التعادل إثر تمريرة من الشلهوب للعربي الذي حولها باتقان لسو فسددها زاحفة في مرمى اسماعيل ربيع (د:70)، ورمى هاسيك بآخر أوراقه بنزول سعد الحارثي مكان سو في محاولة منه لإدراك الفوز وتجنب التعادل الثالث على التوالي.
وكاد الشباب ينهي المباراة لصالحه بعد تمريرة من داوود علي إلى الظهير المتقدم وليد عباس الذي سدد كرة قوية أصابت القائم وتابعت طريقها إلى خارج الملعب لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.
حقق الاتحاد فوزه الثالث على التوالي في دوري أبطال آسيا بفوزه على ضيفه بني ياس الإماراتي البارحة ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية، رافعا رصيده إلى تسع نقاط بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه، فيما تقاسم بني ياس وباختاكور الأوزبكي الذي تغلب بدوره على العربي القطري 3/1، المركز الثاني برصيد أربع نقاط لكل منهما، فيما يأتي العربي أخيرا دون نقاط.
الاتحاد * بني ياس
شهد الشوط الأول عشوائية من كلا الطرفين وعاب على الأداء الاستعجال في إنهاء الهجمة وعدم التركيز في بناء الهجمات من خلال التمريرات البينية الخاطئة، وتحسن الأداء قليلا بعد مرور الربع الساعة الأولى التي شهدت انفرادة المهاجم نايف هزازي بالمرمى إلا أن الاستعجال أهدر الكرة وتقدم كان في متناول اليد، فيما رد بني ياس عبر السنغالي سنقهور بكرة لم تستثمر.
وتحسن أداء صاحب الأرض في الشوط الثاني بعد أن شكل هجومه خطورة بالغة على مرمى الخصم معتمدا على ثنائي المقدمة نايف هزازي ومحمد فوزي الذي منح فريقه التفوق عندما أعيق داخل المنطقة المحرمة متحصلا على ركلة جزاء نفذها بنجاح اللاعب نايف هزازي في المرمى الإماراتي (د:77)، معلنا تقدم فريقه بالنتيجة، وهاجم الاتحاد مجددا مرمى ضيفه وكاد أن يحرز أكثر من هدف لولا براعة حارس الضيف الذي حال دون تسجيل مزيد من الأهداف لتنتهي المباراة بفوز ثالث للعميد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق