النصرعكاظ

الوليد بن بدر يرفض العودة للنصر والإدارة ترصد 250 ألفا للبطولة

رفض المشرف العام على الفريق بنادي النصر المستقيل الأمير الوليد بن بدر العودة مجدداً لمنصبه في النادي خلال بطولة كأس الملك التي ستنطلق منتصف الأسبوع القادم، حيث عمل الأمير الوليد بن بدر في النادي خلال ثلاثة أشهر لم تتكلل بالنجاح نظرا للمستويات غير الجيدة التي قدمها الفريق بعد قدومه على الإشراف على الفريق، حيث أكدت مصادر مقربة من البيت النصراوي لـ «عكاظ» أن الأمير الوليد لن يعود مجدداً بسبب أن الفريق لم يتطور ولم يتحسن من الناحية الفنية وهذا كان هو شرط عودة الوليد إلى الإشراف على الفريق؛ فبعد أن أقام الفريق الأول معسكرا إعداديا في قطر خلال فترة التوقف الماضية أستمر قرابة 12يوماً، وكان الوليد بن بدر هو مترئس البعثة هناك تلقى الفريق ثلاث خسائر تباعاً في الدوري من أمام الشباب ونجران والهلال مما عجلت بالرحيل من الإشراف على الفريق، رابطاً عودته بتحسن الفريق في المباريات المتبقية في الدوري للفريق من خلال كأس الملك إلا أنه لم يحدث كون الفريق مازال يقدم عروضا فنية غير جيدة وغير مرضية وغير مقنعة تجبر الأمير الوليد في العودة مجدداً للفريق.

من جهة أخرى، أقدمت إدارة النصر بخطوة تعتبر هي الأولى خلال ثلاث السنوات الماضية أي بعد تولي الأمير فيصل بن تركي رئاسة النادي بتحديد مكافأة الفوز في أي بطولة حيث حددت مكافأة بطولة كأس الملك للأبطال بمبلغ (250) ألف ريال لكل لاعب في خطوة جاءت باقتراح وبمباركة من مدير الكرة بالفريق محمد السويلم بهدف تحفيز اللاعبين وجعلهم يقاتلون في البطولة وتكون المكافأة بهذه القيمة العالية في خطوة لم يعتد عليها لاعبو النصر خلال السنوات العشر الأخير حيث لم تحدد أي مكافأة لأي بطولة يخوض معتركها إلا أن تفاؤل مدير الكرة محمد السويلم وبقية الجاهز الإداري في الفريق بتقديم مستوى جيد في هذه البطولة جعلهم يقومون بتقديم مهر البطولة قبل انطلاقتها للاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق