الرياضة العالمية

انتظر عاماً ليقول لمدربه الذي ضربه : اصمت

انتظر المهاجم الصربي آدم لياييتش عاماً كاملاً للرد على مدربه السابق والمثير للجدل ديلو روسي الذي ارتكب عملاً مشيناً يفتقر إلى الأخلاق والإنسانية، ولا يمكن تخيل حدوثه في ملاعب كرة القدم، حينما اعتدى على لاعبه بالضرب وبعنف، عقب تعبير آدم عن امتعاضه من استبداله.

الحادثة وقعت في مايو ٢٠١٢، خلال مباراة فيورنتينا أمام نوفارا، وأثارت ضجة واسعة في إيطاليا ودفع روسي ثمن ذلك بإقالته من تدريب فيورنتينا، فيما أصدر القضاء الإيطالي قراراً بإيقافه ثلاثة أشهر عقاباً على “وصلة الملاكمة” ضد اللاعب الذي كان عمره ٢٠ عاماً.

وبعد تسجيل الهدف التقطت الكاميرات لياييتش، وهو يتجّه نحو روسي واضعاً اصبعه على فمه في إشارة توحي بأنه يطلب منه “الصمت”، وعوضاً عن مظاهر السعادة التي يُفترض أن تزيّن وجه اللاعب ظهرت علامات الغضب، وكأن لسان حاله يقول: “ها أنا قد انتقمت منك على فعلتك المشينة معي أيها المدرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى