الأخبارالرياضة العالمية

انقسام بالمنتخب الجزائري بسبب الصوم والمدرب يطالبهم بالإفطار

ما زال الغموض يسود موقف المنتخب الجزائري من صيام رمضان على الرغم من التقارير التي تشير في مجملها إلى وجود انقسام بالفريق بين مؤيد لضرورة الصيام والحفاظ على الفريضة وغير مؤيد يرى أن اللاعبين في مهمة وطنية وأن طبيعة المنافسة الصعبة في البطولة يمثل مبرراً كافياً للإفطار.

وذكرت صحيفة “الهداف” الجزائرية أن المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش كان متفهماً للاعبيه الذين أرادوا أن يصوموا طيلة الأيام التي سيقضونها في البرازيل خلال الشهر الكريم.

وكشفت الصحيفة أنه قال للاعبيه “صوموا في الأيام العادية التي ستكتفون فيها بالتدريبات وأفطروا يوم نواجه ألمانيا” حيث يلتقي المنتخب الجزائري نظيره الألماني غداً الاثنين في دور الستة عشر للبطولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن خليلودزيتش نصح اللاعبين بالإفطار يومها، ولم يصدر قراراً إجبارياً يلزمهم بالإفطار.

ولكنّ عدداً كبيراً من اللاعبين، وفي مقدمتهم عبد المؤمن جابو نجم الفريق، أكّد علانية أنه يرفض الإفطار ويصر على الصيام لأنه لا يرى ما يمنعه حيث يستطيع اللعب جيداً وهو صائم.

ورفض خليلودزيتش الحديث مع الإعلاميين بشأن صيام لاعبيه في شهر رمضان خلال مشاركتهم في البطولة، مؤكّداً أنه يرفض الحديث عن هذا الأمر تماماً وذلك في المؤتمر الصحفي عقب التعادل 1/1 مع نظيره الروسي في ختام مباريات الدور الأول.

وقال خليلودزيتش، خلال المؤتمر، “نحن هنا للحديث عن كرة القدم وليس للحديث عن الإسلام وعن شهر رمضان أو الصيام.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق