الرياضة العالميةيوفنتوس

باريس سان جيرمان يسقط الخفافيش … واليوفي يطيح بسلتيك

فاز فريق باريس سان جيرمان على ضيفه فالنسيا بهدفين مقابل هدف، في مباراة ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، التي جرت بين الفريقين يوم الثلاثاء 12 فبراير/ شباط على ملعب “المستايا”.

وكان فريق الضيوف الأفضل بكل المقاييس، حيث بدأ بشكل هجومي مسجلا أول أهداف المباراة مبكرا في الدقيقة العاشرة عبر إيزيكويل لافيتزي، بعد أن راوغ عدة لاعبين ووضع الكرة في المرمى بطريقة رائعة، ومن ثم أضاف زميله خافيير باستوري الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 43، ليحسم الفريق الباريسي النتيجة لصالحه مع الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أهدر زلاتان إبراهيموفيتش وأصدقائه فرصا خطيرة، قبل أن يقلص المدافع الفرنسي عادل رامي النتيجة للخفافيش عندما كانت المباراة تلفظ أخر أنفاسها.

وحاول أصحاب الأرض العودة الى أجواء المباراة من خلال هجمات شنها كاناليس وسولدادو على مرمى سيريجو، لكن دون نتيجة تذكر.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، نال الهداف السويدي ابراهيموفيتش بطاقة حمراء لتدخله العنيف على دانيال باريخو ثم جواردادو على الترتيب.

وسيغيب إبراهيموفيتش بذلك عن لقاء الإياب بين الفريقين على ملعب الفريق الفرنسي، حيث أصبح سان جيرمان بحاجة فقط إلى التعادل أو الفوز بأي نتيجة ليتأهل إلى دور الثمانية

من جانبه وضع فريق يوفنتوس الإيطالي قدما في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه العريض على مضيفه سيلتيك الاسكتلندي بثلاثية نظيفة، في مباراة الذهاب التي جمعت بينهما يوم الثلاثاء 12 فبراير/ شباط.

وحاول الفريق الأسكتلندي استغلال عاملي الأرض والجمهور وقدم مباراة قوية على مدار الشوطين، غير أنه أخفق في ترجمة فرصه الى أهداف.

أما فريق السيدة العجوز يوفنتوس فقد أنهى الشوط الأول لصالحه بهدف مبكر سجله أليساندرو ماتري في الدقيقة الثالثة.

وفي الشوط الثاني نجح كلاوديو ماركيزيو بمضاعفة النتيجة بعد هجمة تكتيكية رائعة في الدقيقة 77، قبل أن يعزز ميركو فوزنيتش النتيجة لليوفي في الدقيقة 83، لتصبح بذلك مهمة لقاء الإياب شبه مستحيلة أمام سيلتيك.

وبذلك اقترب الفريق الإيطالي من دور الثمانية، بعد مباراة الإياب التي ستقام بعد ثلاثة أسابيع على ملعب يوفنتوس في تورينو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى