الإقتصادية

بالترقيع.. ملعب الأحساء جاهز

أوصت وكالة الشؤون الفنية في رعاية الشباب بعدم نقل لقاء الفتح والنصر في إياب الدور نصف النهائي من كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، من ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية في الأحساء إلى ستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، بسبب سوء أرضية الأول، مؤكدة أنه سيكون جاهزا لاحتضان اللقاء في حال إجراء بعض عمليات الصيانة عليه وزراعة بعض المناطق فيه، ولا سيما أنه لن تقام عليه سوى مباراة واحدة خلال عشرة أيام بعد لقاء الفتح والاتفاق في الدور ربع النهائي، ما يساعد في إعادة تأهيله من جديد.

في حين أشار إبراهيم المبرزي مدير ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية في الأحساء إلى أن ما تردد حول نقل مواجهة فريقي الفتح والنصر ضمن جولة الإياب للدور نصف النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين إلى ملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام عار من الصحة. وأكد أن المباراة ستقام في مكانها المحدد الإثنين المقبل.

وأضاف: “سعينا منذ مباراة الاتفاق الماضية لتجهيز الملعب، وهناك وفد من اللجنة الفنية حضر واستكشف أرضية الملعب، وتم تعديل جزء منها مما يحتاج إلى تعديل. وشخصياً أتابع الموضوع حتى ينتهي، كما أنهينا تجهيز مرافق الفريقين”.

واستغرب المبرزي ما يكتب أحيانا دون الرجوع إلى المسؤول عن الملعب، واصفاً ما يتردد بتخمينات يذكرها البعض أو يسمعها، قائلاً: “هذه مجرد تخمينات سمعها البعض وقام بنشرها، والملعب جاهز لاحتضان اللقاء، وهذا حق من حقوق فريق الفتح، وأتمنى أن تكون المباراة مميزة من الفريقين”.

وطلبت إدارة النصر من اتحاد الكرة السعودي المؤقت نقل مباراة فريقها مع الفتح من ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي (الأحساء) إلى ملعب آخر, حيث برر رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي طلب رغبة النادي في نقل المباراة من الأحساء لسوء أرضية ملعب الأمير عبد الله بن جلوي, وقال: “نخشى من تعرض اللاعبين لإصابات بليغة، ناهيك عن صعوبة نقل الكرة من قبل اللاعبين داخل الملعب”.

في شأن آخر رفضت لجنة المسابقات والفنية واللعب النظيف الطلب الذي تقدمت به إدارتا الفتح والنصر بتقديم موعد مباراة إياب الدور نصف النهائي والذي سيقام في الأحساء الإثنين المقبل. حيث كانت إدارتا الفتح والنصر قد تقدمتا بطلب تقديم موعد المباراة لمدة يوم واحد, تحقيقاً لمبدأ المساواة والعدل, حيث إن مباراة الأهلي والهلال ستقام الجمعة، وبالتالي فإن الفائز في هذه المباراة سيرتاح فترة أطول من الفائز في المباراة الثانية.

وأكدت اللجنة أن سبب رفض الطلب يعود لكون الأهلي والهلال سيخوضان بعد مباراتهما, الجولة الأخيرة من دوري أبطال آسيا, ولذلك تم تقديم موعد المباراة في كأس الملك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى